الجسمى يحلق بالريفى وإبراهيم إلى لقب "إكس فاكتور"

السبت، 18 مايو 2013 - 22:33

الجسمى يتوسط الريفى وإبراهيم الجسمى يتوسط الريفى وإبراهيم

كتبت هنا موسى

استطاع الفنان الإماراتى "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة" حسين الجسمى، فى السهرة التاسعة (قبل النهائى) من برنامج "إكس فاكتور"، الصعود بالمشتركين الاثنين فى فريقه محمد ريفى من المغرب وإبراهيم عبد العظيم من ليبيا، والمنافسة على اللقب، بعد أن صوت إليهما الجمهور وأوصلهما إلى هذه المرحلة النهائية، لتتأكد توقعات الجسمى بوصول أعضاء فريقه للمنافسة على المركز الأول، حسب ما أطلقه فى الحلقات الأولى من العروض المباشرة، عندما أعلن على الهواء مباشرة وأمام ملايين المشاهدين أن ملامح الإكس فاكتور قد ظهرت، وأنه واحد من أعضاء فريقه (ما فوق الـ25)، مرتكزاً بذلك على أدائهما وصعودهما من حلقة إلى أخرى بخطوات واثقة مصحوبة بأداء عال فى الغناء والاختيارات.

وكان الجسمى سُئل فى إحدى الحلقات الماضية من العروض المباشرة، ماذا سيفعل فى حالة وقوف أعضاء فريقه الاثنين محمد ريفى وإبراهيم عبد العظيم فى مرحلة الخطر معاً، فكانت إجابته بكل ثقة، أن هذا الأمر مستحيل أن يراه سوى فى النهائى، مؤكداً أنهما يحملان ملامح الإكس فاكتور التى يبحث عنها البرنامج، خاصة أن كلا منهما يتمتع بأسلوب وأداء مختلف ومميز ومقنع بالنسبة للجمهور الذى لم يتوقف عن التصويت حتى أوصلهما للمنافسة على اللقب ومعهما المشترك الأردنى أدهم نابلسى من فريق الفنان وائل كفورى.

وكان محمد ريفى وإبراهيم عبد العظيم قدما خلال سهرة يوم الخميس الماضى أغنيتين، وحصلا من خلالهما على ثناء أعضاء لجنة التحكيم، وأكد الجسمى أن ريفى بركان مشتعل ابن المسيرة الخضراء المغرب، وأنه ينافس بقوة على اللقب، وأن إبراهيم عبد العظيم ابن ليبيا وكل العرب، سيذهب معه إلى لقب الإكس فاكتور، مؤكداً أنه سيرضى بحكم وتصويت الجمهور صاحب الكلمة الأخيرة.

يذكر أنه خرج أمس فريق young Pharoz من فريق النجمة كارول سماحة، وظل فى المنافسة للحلقة الأخيرة 3 مشتركين فقط هم أدهم نابلسى من فريق النجم وائل كفورى ومحمد ريفى وإبراهيم عبد العظيم من فريق النجم حسين الجسمى.

















الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً