المنتخب يبحث عن تأكيد صدارة مجموعة تصفيات المونديال أمام زيمبابوى اليوم

الأحد، 9 يونيو 2013 - 08:04

منتخب مصر منتخب مصر

كتب محمد مراد ومروان عصام

يدخل المنتخب الوطنى اليوم، الأحد، اختباراً صعباً عندما يحل ضيفاً فى الثالثة عصراً بتوقيت القاهرة على منتخب زيمبابوى بالعاصمة هرارى، ضمن الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل.

يبحث الفراعنة عن الفوز أمام زيمبابوى لتأكيد صدارة المجموعة السابعة التى يتربع المنتخب الوطنى على صدارتها برصيد 9 نقاط من الفوز فى ثلاث لقاءات، والخروج بنتيجة إيجابية، خاصة أن المباراة مقامة فى زيمبابوى، وأمام خصم عنيد يمتلك لاعبين على مستوى فنى وبدنى عال.

الأمريكى بوب برادلى، المدير الفنى للفراعنة، عقد أكثر من جلسة مع اللاعبين قبل مباراة زيمبابوى طالبهم خلالها بتحسين الصورة بعد الأداء السيئ خلال ودية بتسوانا، وانتهت بالتعادل الإيجابى 1/1، واستغلال هذه المباراة لمفاجأة المنتخب الزيمبابوى بعد التصريحات التى أطلقوها بأن المنتخب المصرى تراجع مستواه وبات بالإمكان تحقيق الفوز عليه.

شهدت التدريبات الأخيرة للمنتخب دفع الأمريكى برادلى بمحمود فتح الله فى مركز الليبرو لحل أزمة البطء فى الدفاع، إلى جانب الاستعانة بأحمد فتحى فى مركز خط الوسط بجوار محمد الننى، كما تم الاستقرار على الدفع بأصحاب الخبرة والأساسيين فى تشكيلته منذ توليه المهمة، مثل شريف إكرامى فى حراسة المرمى، بعد إصابة عبد الواحد السيد بشرخ فى الضلوع، أمامه فتح الله ليبرو ووائل جمعة وأحمد حجازى وأحمد شديد وأحمد المحمدى فى الدفاع، وأحمد فتحى والننى فى الوسط المدافع، أو الدفع بحسام عاشور- كليبرو متأخر- بدلاً من فتح الله، والدفع بمحمد أبو تريكة ومحمد صلاح للوسط المهاجم، بينما تتم المفاضلة بين أحمد جعفر وأحمد حسن مكى للدفع بأحدهما من بداية اللقاء، خاصة أن الثنائى لم يصلا للمستوى المطلوب فى التدريبات، وهو ما يقلق الجهاز وافتقاده بناء على تصريحاته لمجهودات محمد ناجى جدو الذى يعانى من إصابة فى وجه القدم.

فى المقابل، يسعى منتخب زيمبابوى لاستغلال عاملى الأرض والجمهور، لتحقيق فوزه الأول فى التصفيات المؤهلة لمونديال 2014، وعلى الرغم من تضاؤل آمال صاحب الأرض فى المنافسة على حصد البطاقة الوحيدة عن المجموعة السابعة، والمؤهلة للمرحلة الأخيرة من التصفيات، إلا أن الألمانى كلاوس باجليز، المدير الفنى لمنتخب زيمبابوى، يأمل فى إلحاق الهزيمة الأولى بالفراعنة، فى ظل السياسة التى يتبعها بإعادة بناء الفريق، لخوض التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2015 بالمغرب.

ويعانى منتخب زيمبابوى من الغيابات فى لقاء اليوم والمتمثلة فى المهاجم سيمبا سيثولى، وأوجستين مابارا، بالإضافة إلى كوينسى انتباس بسبب الإصابة، ومن المنتظر أن يخوض صاحب الأرض المباراة بطريقة "4-4-1-1"، حيث سيدفع بنولديج ميوسونا فى مركز رأس الحربة، ومن ورائه كاثبرت مالاجيلا.

ويعتمد كلاوس باجليز، على الهجمات المرتدة لاختراق الدفاع المصرى، مستغلاً عامل السرعة التى يتحلى بها لاعبو زيمبابوى، بالإضافة إلى الضغط العصبى الواقع على لاعب الفراعنة، كونهم مطالبين بتحقيق الفوز، لحسم التأهل إلى المرحلة الأخيرة.

ومن المنتظر أن تشهد المباراة حضور روبرت موجابى، رئيس زيمبابوى، حسبما أكد باسم خليل، السفير المصرى فى هرارى، لمؤازرة منتخب بلاده فى هذا اللقاء، على الرغم من صعوبة مهمة زيمبابوى فى التأهل للدور المقبل، كما تشهد اللقاء حضوراً مكثفاً من جانب الجالية العربية المقيمة هناك لمساندة الفراعنة.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع