"السادات": خطاب مرسى الأخير ترهيب لمتظاهرى 30 يونيو

الأحد، 16 يونيو 2013 - 18:35

البرلمانى السابق محمد أنور السادات البرلمانى السابق محمد أنور السادات

كتب على حسان ومحمد رضا

وصف البرلمانى السابق، محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، خطاب الرئيس محمد مرسى، أثناء فعاليات مؤتمر "نصرة سوريا"، بأنه نوع من استغلال آلام الشعب السورى، ودعم متأخر لقضيتهم، وما يتعرضون له من مذابح وإبادات جماعية من أجل توصيل رسالة للشعب المصرى قبل تظاهرات 30 يونيو، وأيضا ليوضح الرئيس للعالم أن له شعبيته ومؤيديه.

وأكد السادات، فى بيان له اليوم، الأحد، أن خطاب الرئيس مرسى استعراض للقوة ونوع من الترهيب ومحاولة واضحة لاستقطاب السلفيين قبل تظاهرات 30 يونيو، مشدداً على أن لا قيمة لتهديدات مرسى، قائلاً: مصر لا تملك ورقة ضغط واحدة على حزب الله ولا إيران، هذا إلى جانب أنه يعلم أن المنادين بتظاهرات 30 يونيو ليسوا من فلول النظام السابق، وإنما هم الذين ساعدوه وانتخبوه رئيسا للجمهورية.

وتساءل السادات، كيف نفهم رفض مرسى للتدخل الأجنبى فى سوريا ثم نجده يدعو لفرض حظر جوى على طيران النظام السورى، وهو ما يسمح بالتدخل الأجنبى؟، وكذلك سحب القائم بالأعمال المصرى فى سوريا بعد أن كان هو من أعاده إلى سوريا منذ وقت قريب، بالإضافة إلى موقفه من تسليح المعارضة فى سوريا، فى الوقت الذى دعت فيه واشنطن إلى تسليح المعارضة، ما يؤكد أن الخطاب كله مجرد كلمات وجمل متضاربة وتلاعب بالمشاعر فى الداخل والخارج.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع