أحمد عبد الغنى يكتب: الآن وقت التنازلات

الخميس، 4 يوليو 2013 - 10:18

جانب من اعتصام رابعة العدوية جانب من اعتصام رابعة العدوية

اليوم العاشر لمعتصمى الاتحادية المطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة.. اليوم الثالث لمعتصمى التحرير والاتحادية المطالبين برضه بانتخابات رئاسية مبكرة.. اليوم الخامس لمعتصمى رابعة العدوية واليوم الأول لمعتصمى نهضة مصر المطالبين بالحفاظ على الشرعية.. فات كام ساعة على مهلة القوات المسلحة.. الاتحادية والتحرير وميادين مصر بها 17 مليون معارض لا دول 22 مليون لا دول أكتر لا دول أقل.. رابعة العدوية بها 4 مليون مؤيد للشرعية لا أكتر لا أقل.. ها حد هيزود!.. حد هيقول أرقام كمان ولا كدا كفاية خلاص..!!.

مزاد على ضياع مصر ما بين متمرد ومتجرد.. ما بين مؤيد ومعارض.. ما بين رئيس وحكومة عاجزة وما بين جبهة إنقاذ فاشلة.. ما بين جماعات إرهابية دموية تدعو للجهاد ولنصرة الإسلام اللى هيسقط بسقوط الرئيس وهذا كذب.. وما بين جماعات تدعو إلى اقتحام القصر، وأخرى إلى حرق الإخوان وأعوانهم وهذا فشل.. الكل باع مصر فى المزاد ومحدش اشترى.. البلد تتمزق والكل يقطع فى أوصالها ومحدش بيشترى خاطرها ويتنازلها.. العند يورث الكفر يا سادة.. مفيش حد هيكسب المعركة دى.. الكل خاسر.. ومصر هى الخاسر الأكبر..!!.

العداد بيعد يا جماعة والحسابة بتحسب، والوقت بيمر ونزيف الدم شغال والحرب الأهلية على وشك.. ولو بدأت مش هتنتهى بسهولة.. أليس منكم رجل رشيد؟.. أليس هناك صوت للعقل يتكلم بدل من الشحن والدعوة للمعارك؟.. ليس هناك وقت للحوار.. الآن وقت التنازلات حتى نطفئ النار.. الكل خاسر ولا فائز اليوم.. لك الله يا مصر..!!.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع