خلال استقبال جثامين ذويهم بمطار ألماظة..الحزن والألم يُسيطران على أسر شهداء"مذبحة رفح الثانية"..ويناشدون"السيسى"بأن يضرب بيد من حديد على الإرهاب..ويؤكدون:نحتسب أبناءنا شهداء عند الله

الإثنين، 19 أغسطس 2013 - 21:30

شهداء مذبحة رفح الثانية شهداء مذبحة رفح الثانية

كتب أيمن رمضان

سادت حالة من الغضب والحزن على أهالى شهداء مذبحة رفح الثانية، خلال استقبال جثامين ذويهم بمطار ألماظة العسكرى، منذ قليل، حيث تساءل بعضهم قائلاً: "لماذا طالت يد الغدر أبنائنا وبأى ذنب قتلوا؟"، بينما قال البعض الأخر: "احتسبنا أبناءنا عند الله شهداء.. ونناشد الفريق أول عبد الفتاح السيسى بالقصاص من القاتلين وملاحقتهم بكل قوة".

من جانبه، قال منصور عبد الرحمن والد الشهيد محمد منصور إن المهمات العسكرية لجميع الشهداء كانت فى منزلنا وقمنا بتحميلها فى الليلة التى سبقت استشهادهم فى إحدى السيارات، وقمنا بتوديعهم، موضحاً أنه لم يعلم أن ابنه قتل على يد إرهابيين فى بداية الأمر، وتساءل: "ماذا فعل ابنى حتى يتم قتله بهذه الطريقة؟".

فيما قال عبد الغفار عبد الرحيم حجازى عم الشهيد محمود زكريا السيد، إن الشهيد محمود كان يتمتع بسمعه طيبة بين أهل قريته وله علاقة حميدة بجميع أهله، ولم يعرف عنه إلا كل من هو حسن.

كما احتسب عبد العزيز عبد الحميد يعقوب والد الشهيد يعقوب عبد العزيز ابنه عند الله وتابع قائلاً: "ابنى مات شهيد وربنا سوف يخلص حقه".

وفى الأثناء، شدد شقيق الشهيد عبد الفتاح عبد الحميد محمد على أن والده لم يعرف خبر استشهاد أخيه حتى الآن.. وتساءل قائلاً: "أخى أنهى خدمته فى الجيش فلماذا قتلوه، فمن قتل أخى ليس لديهم دين".
وفى السياق ذاته، طالب والد الشهيد إسماعيل أحمد محمد، الفريق أول عبد الفتاح السيسى بأن لا يتهاون مع الذين حرقوا قلوبهم على أبنائهم، وأن يلاحقهم ولا يتهاون معهم"، فيما ناشد شقيق الشهيد وزير الدفاع بضرب بالرصاص الحى على الجماعات الإرهابية التى تستبيح دماء المصريين.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع