أغنية دنيا سمير غانم الجديدة تثير جدلاً على شبكات التواصل الاجتماعى

السبت، 14 سبتمبر 2013 - 10:24

دنيا سمير غانم دنيا سمير غانم

كتبت سارة درويش ورحمة ضياء

أثارت أغنية "واحدة تانية خالص" للفنانة "دنيا سمير غانم" جدلاً واسعًا على شبكات التواصل الاجتماعى، بين مؤيدين لها ومعارضين، وآخرون يختلفون مع المعترضين عليها، فبينما رأتها بعض الفتيات ممثلة لهن، وتعبر عن "الحب الحقيقى" اعتبرتها أخريات إهانة للمرأة وإلغاء لشخصيتها وكرامتها، وأيدهن بعض الشباب الذين أكدوا أن الحب "ليس تعليمات" بل تفاهم متبادل، فيما تمنى آخرون أن يرزقوا بفتاة كتلك التى تتحدث عنها الأغنية.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى بتعليقات مختلفة على الأغنية منها "ملخص أغنية واحدة تانية خالص إن واحدة معندهاش شخصية بتحب مريض نفسى.. عادى فى منهم كتير فى مصر"، و"قعدوا يقولك المرأة مش ممثلة فى لجنة الدستور وحقوق المرأة.. وبأغنية واحدة.. دمرت دنيا سمير غانم كل الكلام ده"، و"أغنية دنيا سمير غانم تجسد مدى الذكورية اللى المجتمع عايش فيه رجالة أو ستات"، و"أغنية مستفزة جدًا.. فعلاً من أهم أعداء حرية المرأة هى المرأة"، "واحدة تانية خالص.. هى مش واحدة إنما مسخ ليس له شخصية ﻷ ومبسوطة أوى وهى بتنفذ طلبات سيدها".

فيما قال المدافعون عن الأغنية "لما تحبى هتعرفى معنى الكلام اللى فى الأغنية صدقينى لأن شرحه صعب أوى"، و"هو ليه البنات متضايقة من أغنية دنيا سمير غانم؟؟.. هو فى راجل متجوز مش عايش حياة رأفت الهجان خوفا من الموساد اللى اسمها مراته؟"، و"الأغنية دى حلم كل شاب والله حلم بسيط مش معقد يا جماعة"، و"البنات عندها مشكلة ليه مع أغنية دنيا سمير غانم؟.. هى مبسوطة وهى بتعمل اللى بتقول عليه ده؟.. ما تسيبوا الناس تنبسط".

كما انتقد آخرون الاعتراضات التى وجهها البعض للأغنية وقالوا: "الأغنية اتكلمت عن إن فى بنات من حبها بتعمل كده ومبسوطة ما عممتش، وفى الآخر أصلا البنات ما بيعجبهمش العجب"، وقال آخر: "الإخوة اللى بيشتموا فى أغنية دنيا سمير غانم الجديدة ما يختلفوش كتير عندى عن الناس اللى شتمت خالد الصاوى عشان قرر يمثل دور شاذ.. الاتنين بينطلقوا من رغبة هستيرية لنفى النموذج المحمل بالعار لدرجة أنهم مش قادرين يتعاملوا مع فكرة أنهم موجودين أصلا.. وعايزين يفضلوا طول الوقت حاسين باطمئنان وتحرر جوا الفقاعة المقفولة اللى بتردد كلامهم".

وتقول "منة شرف الدين" عبر صفحتها "أغنية دنيا سمير مش هوصفها عشان الوصف هيكون شتايم، الأهم أنها دليل على كارثة.. والله مجتمعنا عايش مأساة.. الأنيل من أن الراجل يبقى ذكورى وشايف الأنثى ناقصة إن الأنثى نفسها تبقى شايفة كده"، بينما علقت "ياسمين الجيوشى": "بعد ما سمعت أغنية دنيا سمير غانم الهاطلة بامتياز أحب أقولكم بلاش تهاجموا دنيا بالشكل دا.. استنوها بعد سنة من الجواز وهى بتطرقع لجوزها ومتنسوش يا جماعة فيه مثل بيقول "الغربال الجديد له شدة"، واتفقت معها فى الرأى "إسراء محمد على" فى الهجوم على الأغنية فى حين كان لـ"محمد إبراهيم" رأى مختلف حيث قال: "أغنية واحدة تانية خالص روعة جدا جدا ودى بتفهم لأن حبيبها إنسان حقيقى انتوا بس اللى تفكيركم غريب".

وتقول كلمات الأغنية المثيرة للجدل "جرالى إيه من ساعة لما جالى ده أنا بخاف من ثانية يروح بعيد، ده أنا بقيت بليل بسمع أغانى اللى قديم واللى نازل جديد، ده أنا بقيت بلبس على كيفه ومبقلش لأ على حاجة بيعوزها، ده أنا بقيت بشوف كل اللى بيشوفه والتعليمات بالحرف أنفذها، مهو خلاص سيطر على حياتى ومفيش ولاد غيره بكلمهم، لأ وكمان بينقى صحباتى، طب واعمل إيه؟ مش عاجبه معظمهم، ده أنا معاه تلميذة فى سنة أولى بس الغريب أنا مبسوطة كده، وبكون معاه على طول هادية وخجولة مع إن أنا فى حياتى مش كده".









 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع