اليوم.. وزير الدفاع الفرنسى يزور أفريقيا الوسطى

الجمعة، 13 ديسمبر 2013 - 07:09

وزير الدفاع الفرنسى جان ايف لو دريان وزير الدفاع الفرنسى جان ايف لو دريان

باريس (أ.ف.ب)

وصل وزير الدفاع الفرنسى جان ايف لودريان صباح اليوم الجمعة، إلى بانجى، حيث سيجرى محادثات مع السلطات الانتقالية فى جمهورية أفريقيا الوسطى، ويتفقد القوات الفرنسية المنتشرة فى البلاد، حسب ما علم من أوساطه.

والتقى لودريان لدى وصوله قادة القوة الإفريقية فى أفريقيا الوسطى، على أن يتوجه قبل الظهر إلى بوسانجوا، حيث ينتشر مئات الجنود الفرنسيين.

ولدى عودته إلى بانجى خلال النهار، سيجرى الوزير الفرنسى محادثات مع رئيس السلطة الانتقالية فى البلاد ميشال دجوتوديا القائد السابق لمتمردى سيليكا، وسيزور بعد ذلك تشاد، حيث سيلتقى الرئيس أدريس ديبى، على ما أفاد المصدر.

وفى بانغى سيبحث لودريان الوضع مع قائد القوات الفرنسية فى أفريقيا الوسطى الجنرال فرانسيسكو سوريانو، وذلك بعد أسبوع على بدء العملية العسكرية الفرنسية "سانجاريس" فى هذا البلد.

ونشرت فرنسا خلال بضعة أيام 1600 عسكرى فى أفريقيا الوسطى من أجل وضع حد لتجاوزات المجموعات العسكرية، وسعيا لإرساء الاستقرار فى هذا البلد، وقتل جنديان فرنسيان الاثنين بعد أربعة أيام على بدء العملية فى اشتباك وقع على مقربة من المطار.

وزار الرئيس فرنسوا هولاند بانجى مساء الثلاثاء لدى عودته من مراسم تأبين نيلسون مانديلا فى جنوب أفريقيا، واعتبر خلال زيارته أن المهمة الفرنسية الجارية بتفويض من الأمم المتحدة "خطيرة" لكنها "ضرورية" من أجل "تجنب مذبحة" فى البلاد.

وتدخلت فرنسا فى أفريقيا الوسطى بهدف رسمى هو دعم القوة الأفريقية التى تعد حوالى ثلاثة آلاف عسكرى، ومن المفترض فى المستقبل أن تحل محل القوات الفرنسية للحفاظ على الاستقرار فى هذا البلد، وتضم القوة الأفريقية بصورة خاصة عسكريين من تشاد والكاميرون والجابون.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر تعليقاً