غادة عبد الرازق مع عمرو الليثى فى واحد من الناس من داخل مستشفى 57357

الأربعاء، 29 يناير 2014 - 05:44

غادة عبد الرازق وممدوح الليثى فى مستشفى 57357 غادة عبد الرازق وممدوح الليثى فى مستشفى 57357

كتبت دينا الأجهورى ومحمد زاهر – تصوير هانى سيد

انفرد الإعلامى عمرو الليثى بالعديد من التصريحات والأسرار للفنانة غادة عبد الرازق، سواء على المستوى الشخصى والأسرى أو الفنى وعلاقاتها بأصدقائها داخل الوسط، وذلك فى حلقة خاصة من برنامج "واحد من الناس" فى شكله الجديد، والذى من المقرر عرضه على قناة الحياة يوم جمعة من كل أسبوع فى الحادية عشرة مساء.

فة البداية تطرقت غادة للصعاب التى واجهتها فى حياتها بداية من وفاة والدها محمد عبد الرازق وهى فى سن صغيرة ومرورا بصدمة فقدان شقيقها الضابط الذى توفى أيضا فى عمر صغير 25 عاماً، بالإضافة إلى صدمتها الكبرى لحظة وفاة والدتها على يدها، حيث ظلت فى حالة صمت من هول الموقف لمدة يومين متتالين بعدها دخلت فى غيبوبة.

وكشفت عبد الرازق عن سبب إقبالها على الانتحار أكثر من مرة بسبب الضغوط ومسئوليات الحياة التى ألقيت على عاتقها، وأنها فى الحقيقة ضعيفة جدا رغم الانطباع الخاطئ الذى قد يفهمه البعض عن مدى قوة شخصيتها نتيجة الأعمال الفنية التى تقدمها وتظهرها بهذا الشكل.

وصرحت غادة بدورها فى فيلم "حجر أساس"، حيث تجسد دور مدرسة عانس فى الأربعينات من عمرها وتربطها علاقة عاطفية بطالب فى عمر الـ16 عاما، وهو يؤدى إلى دخولها السجن.. هذا بالإضافة إلى العديد من الأخبار التى من المقرر عرضها خلال الحقلة.

تم تصوير الحلقة داخل مستشفى سرطان الأطفال 57357 وتخللها زيارة لبعض المرضى من الأطفال وأسرهم، حيث قامت بتوزيع الهدايا عليهم، وأضفت أجواء من البهجة والدعابة فى محاولة للرفع من روحهم المعنوية، رغم تأثرها الشديد بالحالات الصعبة وتساقط الدموع من عينيها أكثر من مرة، ودعت إلى ضرورة التبرع للمستشفى نظراً لتزايد أعداد حالات الإصابة بالمرض اللعين والتى لا تجد مكاناً لها داخل المستشفى لتلقى العلاج.

جدير بالذكر أن قناة الحياة تبدأ الجمعة المقبل، فى عرض أولى حلقات الموسم من برنامج "واحد من الناس"، حيث يعرض البرنامج الساعة الحادية عشرة مساء الجمعة من كل أسبوع.


















































































 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع







الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً