رئيس الإذاعة: وزيرة الإعلام لم تخصم من مستحقات العاملين

الأحد، 9 فبراير 2014 - 19:20

عبد الرحمن رشاد رئيس الإذاعة عبد الرحمن رشاد رئيس الإذاعة

كتبت دينا الأجهورى

ينفى عبد الرحمن رشاد رئيس الإذاعة ما ورد على صفحات التواصل الاجتماعى بأن وزيرة الإعلام قررت خصم ٣٠٠ جنيه من كل موظف من أجل دهان وتجميل مبنى ماسبيرو، وأكد أن هذا الكلام عار تماماً من الصحة لأن تجميل ودهان المبنى له ميزانية خاصة بعيدة تماماً عن أجور العاملين، وأن خلف هذه الشائعات جماعة الإخوان الإرهابية التى تريد إشعال الفتنة والفوضى فى البلاد وأن حقيقة الأمر أن الأجور التى كان يتقاضاها العاملون فى الإذاعة تحت مسمى تكليفات كانت غير خاضعة للضرائب وأنه ورد إلى قطاع الإذاعة خطاب من مصلحة الضرائب بضرورة خضوع هذه الأموال للضرائب، أما كسب العمل أو المهن الحرة وبعد مخاطبة مصلحة الضرائب أكثر من مرة وإصرارها على تطبيق هذه الضريبة أسوة بباقى العاملين فى قطاعات اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

ويضيف أنه تم عرض الأمر على لجنة الأجور بالإذاعة فكان علينا اتخاذ قرار من اثنين، إما خصم ١٠٪ من المنبع أو خصم ٥٪، وقيام كل زميل بعمل ملف ضريبى وبطاقة ضريبة وخضوعه فى نهاية العام للتقدير الجزافى من مصلحة الضرائب فى حالة عدم تقدمه بإقرار ضريبى، ولكننا فى لجنة الأجور رأينا أنه من مصلحة الزملاء الإذاعيين أن يتم خصم ١٠٪ من التكليفات بدلا من الدخول فى مشاكل مع مصلحة الضرائب وعمل بطاقة ضريبية وإبرام عقود والتقدير الجزافى.

واختتم رشاد أن هناك جهودا متواصلة مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة يرضى الزملاء الإذاعيين.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع