بعد إحالة أوراق 528 إخوانيا للمفتى فى قضية قتل نائب مأمور مطاى.. دفاع الإخوان: سنطعن على الحكم لأن المتهمين 545 والقتيل واحد.. وملف القضية يضم 4 آلاف ورقة.. والمنيا تتحول لثكنات عسكرية

الإثنين، 24 مارس 2014 - 12:28

الأمن ينتشر بمحيط المحكمة الأمن ينتشر بمحيط المحكمة

كتب محمود عبد الراضى وحسن عبد الغفار

أكد أحمد شبيب محامى قيادات الإخوان المتهمين فى قضية مركز شرطة مطاى، والتى صدر فيها الحكم بإحالة أوراق 528 متهما لفضيلة مفتى الجمهورية فى واقعة التعدى على نائب مأمور مركز شرطة مطاى، أن الحكم صدر فى الجلسة الثانية من القضية.

وأضاف محامى المتهمين فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن القضية تحمل رقم 1824 كلى شمال المنيا متهم فيها 545 متهما، تم القبض على 130 منهم والباقى مخلى سبيلهم وهاربون، وجاء ملف القضية فى 4 آلاف ورقة.

وتابع "شبيب": الجلسة الأولى استمرت 45 دقيقة وشهدت إجراءات أمنية مكثفة من قبل قوات الأمن، وتم إيداع المتهمين قفص الاتهام، وعززت قوات الأمن من تواجدها بالقرب من منصة المحكمة لحماية القضاة، وشهدت الجلسات مشادات كلامية بين القاضى والمحامين، حيث طلب محامى المتهم رقم "50" برد هيئة المحكمة، إلا أنه تم رفض طلبه، مما جعل الدفاع يقرر إقامة دعوى مخاصمة ضد القاضى فى محكمة بنى سويف.

وأشار محامى المتهمين إلى أنه تم منع دخول المحامين فى الجلسة الثانية، ولم يتم حضور المتهمين ومثولهم داخل قفص الاتهام، لافتا إلى أن هيئة الدفاع سوف تواصل الإجراءات القانونية، حيث إن المتهمين المحبوسين سوف يطعنون بالنقض أما المخلى سبيلهم والهاربون فسوف يطالبون بإعادة الإجراءات.

وتابع "شبيب" أن قائمة أدلة ثبوت القضية تشمل شهادة الشهود على الواقعة، وعددهم 20 شخصا، والفيديوهات والصور التى تم التقاطها للحادث.

بدوره، قال طارق فودة نقيب المحامين بالمنيا عقب صدور قرار المحكمة بإحالة أوراق 528 متهما إلى فضيلة مفتى الجمهورية، لاتهامه بقتل نائب مأمور مركز شرطة مطاى، بأن أدلة الاتهام تضم أيضا سحل أفراد مركز شرطة مطاى والتعدى عليهم بالضرب والتحريض على العنف واقتحام المبانى الشرطية والحكومية وتخريبها عقب فض اعتصامى رابعة العدوية وميدان النهضة.
كانت المحكمة قد شهدت تواجدا أمنيا مكثفا فى محيط المحكمة وتأمينا على مسافة تتجاوز 700 متر مع إغلاق كافة مداخل ومخارج المحكمة والشوارع الجانبية بالحواجز الحديدية، بالإضافة إلى رفع السيارات المجاورة لقوات التأمين، فيما تواجدت كافة القيادات الأمنية فى محيط المحكمة.

وعقب النطق بالحكم بإحالة 528 من قيادات الإخوان إلى فضيلة المفتى تجمع أهالى المتهمين أمام المحكمة، مما دفع القوات الأمنية بإغلاق الشوارع الجانبية على مسافة ألف متر من محيط المحكمة، خوفا من حدوث أعمال شغب من قبل أهالى المتهمين، وتحولت محافظة المنيا إلى ثكنات عسكرية.

موضوعات متعلقة:
بالصور.. محكمة جنايات المنيا تحيل أوراق 528 متهما من جماعة الإخوان إلى فضيلة المفتى وبراءة 17فى قضية الاعتداء على مركز شرطة مطاى وقتل العقيد مصطفى رجب نائب المأمور.. وتحديد جلسة 28 أبريل للنطق بالحكم




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع