مدير تسويق بيجو: سعر العملات يقلل جدوى خفض جمارك السيارات فى يناير

السبت، 17 ديسمبر 2011 - 08:02

سيارة بيجو سيارة بيجو

كتب مصطفى النجار

قال محمد غنيم مدير تسويق شركة بيجو الفرنسية فى مصر، إن اقتراب موعد تخفيض رسوم الجمارك على السيارات الأوروبية وفقاً لاتفاقية الشراكة الموقعة بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبى، بنسبة 10% سيكون لها إنعاكس كبير على التوكيلات الأوروبية فى مصر، مما يحقق زيادة لمبيعات السيارات بكافة طرازاتها مع بداية شهر يناير القادم.

وأوضح غنيم فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الوكيل والعملاء ينتظرون تطبيق القرار الجديد بفارغ الصبر لما سيحققه من تخفيض لأسعار السيارات، معبراً عن استيائه فى نفس الوقت، من توتر أسعار العملات الأجنبية فى السوق المصرية وصعودها أمام الجنيه المصرى مما سيقلل من استفادة العميل المصرى من التخفيضات الجمركية، هذا بالإضافة إلى الارتفاع أسعار شحن السيارات من الدول الأوروبية، معللاً ذلك بزيادة رسوم تأمين السفن لما تتعرض له من عمليات قرصنة فى البحار.

وطالب بأن يقوم الخبراء المصرفيون باتخاذ التدابير اللازمة لحفظ أسعار صرف الجنيه مقابل العملات الأوروبية خاصة اليورو أو الدولار الأمريكى حتى يتيحون لمشترين السيارات الإحساس بفارق السعر، مؤكداً أن الوكلاء المعتمدين فى مصر لا يستفيدون بأى حال من الأحوال من هذه التخفيضات الحصرية على السيارات الأوروبية، حيث توجه التخفيضات لتقليل سعر السيارات على المستهلك.

من ناحية أخرى، أكد أن توكيل بيجو سيكشف عن سيارة جديدة فى معرض فورميلا الأهرام القادم، من طراز سيدان بقوة 1600 سى سى تمتاز بوسع صالونها وكبر حجمها عن السيارات الهاتش باك الشبابية، مؤكداً أن سعرها سيكون مناسباً للأسر المصرية.

وحول استحواذ رجل الأعمال محمد متولى رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للاستثمارات والتنمية القابضة للاستثمارات المالية، على باقى حصة مجموعة وجيه أباظة فى التوكيل الفرنسي، قال محمد غنيم أن "متولى" مازال يحتفظ بحصة الإدارة، وعدم استحواذه على كامل حصة التوكيل كما يتردد حالياً فى سوق السيارات.











الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً