"حجاجوفيتش" يتجه لرفع العلم المصرى على القطب الشمالى

الإثنين، 19 ديسمبر 2011 - 20:10

الرحالة المصرى أحمد حجاج الرحالة المصرى أحمد حجاج

كتب حسن مجدى

إثبات أن المصرى لا يعرف المستحيل وتشجيع السياحة هى الأهداف الرئيسية للرحالة المصرى أحمد حجاج الشهير بحجاجوفيتش، فى رحلته الجديدة لرفع علم مصر للمرة الأولي، بعدما كان المصرى الأول أيضا الذى رفعة فى مدينة "أوشوايا"بالقطب الجنوبى والمعروفة بأرض النار.

بدأت الرحلة التى ستستغرق شهرين من مطار القاهرة متجهة إلى موسكو ,ويتجه بعدها حجاج إلى إقليم اوفا، ثم يأخذ القطار إلى سيبيريا فى القطب الشمالى حيث سجلت أدنى درجة حرارة على كوكب الأرض بلغت "-71.2 درجة سيلزيوس" ليرفع العلم المصرى هناك.

حجاجوفيتش قال لليوم السابع " رحلتى ستستمر شهرين، فبعد وصولى لموسكو لن استخدم الطائرة وسأعتمد على القطارات وطريقة الأوتوستوب وبعد سيبريا سأتجه إلى منغوليا بلد هولاكو وسأكون أول من يرفع العلم المصرى هناك بسبب عدم امتلاكنا سفارة هناك ثم سأقطع منغوليا متجها إلى بكين فى الصين قبل أن أختتم رحلتى الحالية فى هونج كونج.

حجاج الذى رفع العلم المصرى فى 120 مدينة ويحاول الآن دخول موسوعة جينيس، وتابع "أدعوا الآن لمليونيه الفرحة فى ميدان التحرير وندعو جميع جنسيات العالم للاحتفال معنا فى الميدان الذى شاهده العالم ينطق بالحرية، لتكون خطوة لتنشيط السياحة ولنثبت للعالم أن مصر كانت وستظل بلد الأمن والأمان.

أحمد حجاج قال أنه مثل جميع الرحالة سيرفع علم مصر فى كل مكان يعبر عليه، ويقضى فترة مع المواطنين هناك وينغمس فى عاداتهم ويجمعهم حول العلم المصرى ليحقق حلمه الأكبر وهو جمع العالم حول حب مصر.

















الأكثر قراءة