مقتل 80 شخصا فى أعمال العنف الطائفية فى بورما وهروب جماعى للمسلمين

الخميس، 21 يونيو 2012 - 08:53

جانب من الاحداث جانب من الاحداث

رانجون (ا ف ب)

قتل أكثر من 80 شخصا فى أعمال العنف الطائفية المستمرة فى غرب بورما بين البوذيين والمسلمين، كما أعلن مسئول حكومى اليوم الخميس.

وقال المسئول إن "الحصيلة الأخيرة كانت تشير إلى سقوط 71 قتيلا"، يضاف إليهم المسلمون العشرة الذين قتلوا لدى اندلاع المواجهات على أيدى جمع من البوذيين الغاضبين أراد الانتقام لاغتصاب امرأة وقتلها.

وأعلنت حال الطوارئ فى 10 يونيو الجارى فى ولاية راخين، ولكن هذا الإجراء ليس كافيا على ما يبدو لضبط الأوضاع.

وعثر أمس الأربعاء على جثث ثمانية بوذيين من اتنية راخين فى مدينة ياثيدونج، حيث أفيد أيضا عن اختفاء شخصين آخرين فى هذه المنطقة التى شهدت فى الأيام الأخيرة العديد من الحوادث المشابهة.

وأكد أحد سكان سيتوى عاصمة ولاية راخين (اراكان سابقا) أن أعمال العنف تتواصل. وقال "الناس لا ينامون ليلا، لأنهم يخافون على حياتهم".



































الأكثر تعليقاً