إخوان السويس: قتلة طالب الهندسة إرهابيون لا يعرفون شيئا عن الإسلام

الإثنين، 2 يوليو 2012 - 16:59

اللواء عادل رفعت مدير أمن السويس اللواء عادل رفعت مدير أمن السويس

السويس – محمد كمال

أصدر إخوان السويس بيانا اليوم عبروا فيه عن استنكارهم التام لواقعة مقتل طالب الهندسة بالسويس على يد مجهولين على خلفية سيره مع خطيبته بمنطقة كورنيش السويس منذ أيام.

وأوضح سعد خليفة مسئول المكتب الإدارى بالمحافظة خلال البيان أن مقتل الشاب أحمد حسين عيد هو أمر يثير القلق، لأن هؤلاء إرهابيين وخارجين على القانون ويجب أن يعاقبوا لأنهم لا يعرفون شيئا عن الإسلام وأخلاقه ويحاولون تشويه صورة الإسلاميين.

وأضاف خليفة أن الإسلام برئ من الأعمال الإجرامية وأن الدين الإسلامى هو دين التسامح والرحمة، وطالب مديرية أمن السويس والنيابة العامة بسرعة القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وتطبيق القانون عليهم فى مقتل الشاب.

كان اللواء عادل رفعت مدير أمن السويس أكد فى تصريحات خاصة أنهم مستمرون فى تحديد الجناة الذين تعدوا على طالب كلية الهندسة بالسويس والذى لقى مصرعه مساء الأحد، متأثرا بجراحه بمستشفى القناة بالإسماعيلية، بعد أن أصيب بطعنات فى فخذه بحى الأربعين .

وأضاف رفعت أن التحقيقات أكدت أن الشاب كان يسير مع خطيبته بحى السويس بالقرب من سينما ومسرح إسماعيل ياسين بمنطقة كورنيش السويس، وقام مجهولون بالتعدى عليه وفروا هاربين وتواصل النيابة جهودها فى سرعة ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة .

كان أحمد حسين البالغ من العمر 20 عاما، الطالب بكلية الهندسة، يقوم بتوصيل خطيبته وابنة خالته منذ أسبوع ، واستوقفه ثلاثة يركبون دراجة نارية وسألوه عن سبب سيره مع الفتاة فأبلغهم أنها خطيبته، وقاله له بصوت عالى ” ملكوش دعوه انتوا مالكم .. أمش برحتى مع خطيبتى"، فقاموا بطعنه حتى فارق الحياة.







الأكثر تعليقاً