التنسيق ينتهى اليوم من تحويلات تقليل الاغتراب بين الجامعات

الأحد، 12 أغسطس 2012 - 09:33

مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد - صورة أرشيفية مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد - صورة أرشيفية

ينتهى مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد فى الرابعة من عصر اليوم، الأحد، من تحويلات تقليل الاغتراب، عبر الموقع الإلكترونى للتنسيق، والتى بدأت الخميس الماضى لطلاب المرحلتين الأولى والثانية.

وأوضح أحمد عبد العزيز، المشرف على التنسيق، أن الوزارة لن تقبل أى تحويلات ورقية نهائياً، ولن يعتد بها، كما ستخصص الوزارة عبر الموقع الإلكترونى فقرة للطلاب الذين لا تنطبق عليهم شروط تقليل الاغتراب، مع كتابة المبرر لهذا التحويل، والأخذ فى الاعتبار أن ذلك لا يعتبر موافقة على التحويل.

وتنقسم عملية تقليل الاغتراب إلى نوعين؛ الأولى: التحويل إلى كليات غير مناظرة، ويسمح للطالب الذى تم ترشيحه فى التنسيق فى كلية ما، خارج أو داخل منطقته الجغرافية "أ"، بالتقدم للتحويل إلى كلية غير مناظرة فى منطقته الجغرافية "أ" فقط، بشرط حصوله على الحد الأدنى لمجموع الدرجات الذى قبلته الكليات المطلوب التحويل إليها، وشرط استيفاء قواعد القبول بالكلية، مثل النجاح فى اختبار القدرات، إن وجد، فإذا تم ترشيحه لكلية الهندسة جامعة أسيوط، وهو من محافظة الغربية، فإنه يمكنك التحويل إلى كلية غير كلية الهندسة "علوم رياضة، آداب، تجارة" فى جامعة طنطا، لأنها فى نطاقه الجغرافى "أ"، ويتم قبول التحويلات فى حدود النسبة المئوية "10%" التى حددها المجلس الأعلى للجامعات وطبقا لإمكانات الاستيعاب".

والثانية: التحويل إلى كلية مناظرة، ويتم قبول التحويلات للكليات المناظرة فى حدود نسبة الـ10% وشروط وقواعد القبول، ويسمح للطالب الذى تم ترشيحه فى كلية ما خارج منطقته الجغرافية "أ" بالتقدم للتحويل إلى كلية مناظرة فى منطقته الجغرافية "أ" فقط، وفى حال وجود أكثر من كلية فى المنطقة الجغرافية "أ"، يسمح للطالب باختيار أى كلية من بينها، طبقاً لرغباته، ويتم ترتيب الطلاب طبقاً لرغباتهم ومجموع درجاتهم فى كل كلية فى النطاق الجغرافى "أ".

ويعنى ذلك أنه لن يعتد بمطالب البعض الخاصة بالتحويل إلى كلية خارج النطاق الجغرافى، استناداً إلى تغيير محل الإقامة، ويتم قصر التحويلات بناءً على الإدارة التعليمية التى درس بها الطالب، وعبر موقع التنسيق الإلكترونى، وشدد مكتب التنسيق على ضرورة الالتزام بالمواعيد.

وتعتبر الكليات والمعاهد التالية هى كليات فريدة ليس لها "نظير"، والتحويل منها أو إليها يخضع لنظام التحويل لكليات غير مناظرة، وهذه الكليات هى كلية الطب بالإسماعيلية، وكلية الهندسة الإلكترونية بمنوف، وكلية البترول والتعدين بالسويس، والمعهد العالى للتكنولوجيا ببنها، والمعهد العالى للطاقة بأسوان.