مصادرة كتب الروائى السودانى عبد العزيز ساكن من معرض الخرطوم

الخميس، 11 أكتوبر 2012 - 15:44

واحدة من الأعمال التى تمت مصادرتها واحدة من الأعمال التى تمت مصادرتها

كتب دينا عبد العليم وبلال رمضان

صادرت السلطات السودانية ثلاث روايات وأربع مجموعات قصصية للأديب عبد العزيز بركة ساكن، من جناح دار أوراق للنشر والتوزيع بمعرض الخرطوم الدولى للكتاب.

وقال عبد العزيز بركة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" إن مديرة الرقابة على المصنفات الفنية ورجل أمن برتبة كبيرة اقتحموا جناح دار أوراق بالمعرض وصادروا كتبه وحذروا مديرة الجناح من عرضها.

كانت دار أوراق قد أعادت طبع رواية "الجنقو مسامير الأرض" التى حصل بركة عنها على جائزة الطيب صالح بالإضافة إلى روايتين جديدتين لنفس الكاتب هما "مسيح دارفور" و"مخيلة الخندريس"، وأربع مجموعات قصصية هى "امرأة من كمبوكديس، ما يتبقى كل ليلة من الليل، موسيقى العظم، على هامش الأرصفة".

من جانبه علق الكاتب هشام أبو المكارم صاحب دار أوراق على ما حدث بقوله "يبدو أن السلطات السودانية لم تدرك بعد أن فكرة المنع والمصادرة أصبحت غير مجدية فى عصر ثورة الاتصالات والمعلومات"، مضيفًا، أن القرار يعبر عن حرب شرسة تواجهها حرية الإبداع فى الوطن العربى، مشيرا إلى أن عبد العزيز بركة يعتبر من أفضل الأدباء السودانيين وخلال سنوات قليلة سوف يصبح اسمه ضمن قائمة كبار الأدباء العرب خاصة بعد أن ترجمت رواياته إلى عدة لغات.