حرب الشعارات تشتعل بين مؤيدى الرئيس ومعارضيه..متظاهرو التحرير:"بيع بيع الثورة يا بديع..لا إعلان ولا دستورى دا حكم ديكتاتورى"..ومؤيدو مرسى بالجامعة:يابديع أنت تؤمر وإحنا نطيع"..وثوار أحرار نؤيد القرار

السبت، 1 ديسمبر 2012 - 17:11

مليونية الجامعة مليونية الجامعة

كتبت هدى زكريا

"الشعب يريد إسقاط النظام" و "عيش، حرية، عدالة اجتماعية" شعارات وحدت صفوف جميع القوى السياسية إبان ثورة 25 يناير للمطالبة بإسقاط نظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك وترسيخ أسس الحياة الديمقراطية الكريمة، وذلك فى مواجهة أنصار ومؤيدى النظام البائد الذين تعالت صيحاتهم بهتافات "يا تحرير إتلم إتلم قال عايزينها بركة دم.. يا دى الذل يا دى العار دول عايزين يحاكموا الطيار.. والتحرير ثورة كدابة.. البراءة البراءة".

أما الآن فقد تبدل المشهد تماما، وحدث الانشقاق فى صف القوى الثورية، حيث انشق فصيل القوى الإسلامية عن بقية القوى المدنية والليبرالية، واتخذ الفريقان أماكن مختلفة للتعبير عن آرائهم فى سياسة الرئيس الدكتور محمد مرسى، فاختار الفريق الأول ميدان الجامعة ليكون هو منبره الذى يعلن فيه عن موقفه بمنتهى الحرية مؤيدا للرئيس مرسى، أما الفريق الثانى فاختار ميدان التحرير الذى شهد اندلاع الشرارة الأولى للثورة، وتنوعت الهتافات وتباينت ففى الوقت الذى هتفت فيه القوى المدنية فى مليونية الثلاثاء الماضى "الشعب يريد إسقاط النظام.. ده مش إعلان دستورى ده حكم ديكتاتورى .. عيش ، حرية ، إسقاط التأسيسية .. يسقط يسقط حكم المرشد.. وبيع بيع بيع الثورة يا بديع" للتعبير عن رغبتهم فى إنهاء حكم الرئيس مرسى والحد من تدخل جماعة الإخوان المسلمين فى سياسات الحكم على حد قولهم، بالإضافة إلى هتافهم فى الجمعة الماضية "حضن كبير وبوسة قوية برضو هنلغى التأسيسية" متهكمين على سياسة الدكتور مرسى وتصريحاته فى حواره بالتليفزيون المصرى، مقابل ذلك جاءت هتافات أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدى قرارات الرئيس فى مليونية اليوم السبت، على النقيض تماما حيث هتف المتظاهرون خلال مسيرتهم التى استقرت بميدان النهضة " الشعب يؤيد قرار الرئيس... والقرآن هو شرع الله" للرد على المطالبيين بمدنية الدولة.. وحضن كبير وبوسة قوية ألف سلام وألف تحية.. ثوار أحرار بنأيد القرار.. ويا بديع يا بديع أنت تؤمر وإحنا نطيع".







الأكثر تعليقاً