بالصور.. المحافظات تشتعل بعد أحداث الاتحادية.. حرق مقر الإخوان بالإسماعيلية والسويس.. والاعتداء على صبحى صالح فى الإسكندرية.. والعشرات يحاصرون منزل مرسى بالزقازيق... ومظاهرات تأييد للرئيس بالصعيد

الخميس، 6 ديسمبر 2012 - 03:28

إضرام النيران بمقر الحرية والعدالة إضرام النيران بمقر الحرية والعدالة

العريش- عبد الحليم سالم والمنيا حسن عبد الغفار والإسكندرية هناء أبو العز- جاكلين منير والإسماعيلية جمال حراجى والسويس – محمد كمال والشرقية إيمان مهنا وفتحية الديب والمنوفية- زينب عبد الرحمن والدقهلية -شريف الديب وقنا- هند المغربى
انعكست أحداث الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين للإعلان الدستورى وللرئيس محمد مرسى فى محيط قصر الاتحادية على كافة محافظات الجمهورية حيث وقعت اعتداءات وحرق لمقار الإخوان المسلمين والحرية والعدالة بالإسماعيلية والسويس، وتعرض القيادى الإخوانى صبحى صالح لاعتداء مجهولين وتحطيم سيارته بالإسكندرية، وخرجت مظاهرات ومسيرات منددة بالاعتداءات على معتصمى قصر الاتحادية بمحافظات الدقهلية والشرقية والمنوفية وشمال سيناء.

فى الإسماعيلية قام المئات من الشباب الغاضب باقتحام مقر الإخوان المسلمين بالمرحلة السابعة وإشعال النيران فى المقر، وإلقاء محتوياته فى الشارع بعد أن قذفوا المقر بالطوب والحجارة وزجاجات المولوتوف وذلك اعتراضا على قيام الإخوان بالاعتداء على المتظاهرين بالاتحادية وتزايدت حالة الخوف والهلع من المقيمين بالمنطقة.

وكانت قوات الشرطة قد انسحبت من أمام المقر فى ظل تزايد الأعداد من الشباب أمام المقر وأيضا لم يتواجد إلا عدد قليل جدا من الإخوان كانوا بداخل المقر قبل الاقتحام.
وأصدر حزب الحرية والعدالة بالإسماعيلية بيانا يحمل فيه الأمن مسئولية حرق مقر الإخوان بالمنطقة السابعة، وجاء فى البيان أنه جارى اتخاذ الإجراءات القانونية نحو المتسببين، ويحمل حزب الحرية والعدالة أجهزة الأمن المسئولية نتيجة عدم تأمين الممتلكات الخاصة بالقدر الكافى.

وقام متظاهرو السويس بعد اشتباكات عنيفة، بينهم وأعضاء الحرية والعدالة بالسويس، باقتحام مقر الحزب، وإشعال النيران بداخله، وإحراق محتوياته بالكامل بعد إخراجها أمام المقر، وسط هتافات من الآلاف مرددين يسقط يسقط حكم المرشد، وتم تحطيم لافتة الحزب هذا وقام ضباط الشرطة بتسهيل خروج أعضاء الحزب من داخل المقر، من الباب الخلفى له خوفا من اعتداء المتظاهرين عليهم.

وفى الشرقية اقتحم المتظاهرون، والمعارضون للإعلان الدستورى، مقر وحدة المساكن التعاونية لحزب الحرية العدالة، بالزقازيق وقام المحتجون، بإلقاء الزجاجات الحارقة على المقر من الخارج، مما أدى إلى حدوث تلفيات بمسكن أحد المواطنين، أعلى مقر الحزب، وإتلاف سيارتين وقام مسئول مقر الحرية والعدالة بمحافظة الشرقية بتحرير محضر بقسم ثانى الزقازيق اتهم 5 نشطاء بإلقاء الزجاجات الحارقة وإحراق المقر.

وتجمع العشرات من المتظاهرين من القوى المعارضة لقرارات الرئيس مرسى أمام منزله بالزقازيق اعتراضا على أحداث العنف أمام قصر الاتحادية قاموا بالهتاف ضده فاستنفرت قوات الأمن تواجدها لتأمين المنزل ودفعت بتشكيلات لتأمين المنزل.


تمكنت قوات أمن المنوفية من السيطرة على اقتحام مئات المتظاهرين من المعارضين لقرارات الدكتور مرسى، مقر الإخوان المسلمين بالحى الشرقى بمدينة شبين الكوم، وذلك عقب خروجهم فى مسيرة حاشدة للتنديد بأحداث قصر الاتحادية بين مؤيدى ومعارضى الرئيس "مرسى".

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن برئاسة اللواء جمال شكر مدير المباحث الجنائية للسيطرة على المتظاهرين وتأمين مقر دار الإخوان المسلمين، فيما احتشد العشرات من أعضاء حزب الحرية والعدالة أمام المقر للدفاع عنه.

وبالانتقال الفورى والفحص بإشراف العقيد هانى عبد الله وكيل المباحث الجنائية تبين إحداث تلفيات بواجهة المبنى بسبب رشق المقر بالحجارة.

وفى الإسكندرية قام عدد من المتظاهرين المتواجدين بميدان سيدى جابر (المحطة) بمحاصرة القيادى الإخوانى صبحى صالح أثناء استقلاله سيارته بمنطقة سيدى جابر، وقاموا بالتعدى عليه بالضرب وتحطيم سيارته بالكامل، وتناقل النشطاء السياسيون بالإسكندرية صورة للقيادى الإخوانى صبحى صالح، وهو بين أيدى المتظاهرين الذين حاصروه واحتجزوه و قاموا بالتعدى عليه.

كان المئات من التيار المدنى الديمقراطى والنشطاء السياسيين وأهالى الإسكندرية بميدان سيدى جابر (المحطة) قاموا بالتظاهر للتنديد بالاعتداءات أمام قصر الاتحادية.

وتجمع العشرات أمام مزلقان فيكتوريا شرق الإسكندرية منددين بأحداث قصر الاتحادية، مرددين شعارات مناهضة للرئيس محمد مرسى "ارحل ...ارحل" و "احلق دقنك بين عارك وشك وش مبارك " و "الشعب يريد إسقاط النظام".

كما دعا اتحاد شباب ماسبيرو كافة القوى الوطنية والسياسية بالإسكندرية إلى الاحتشاد بميدان سيدى جابر (المحطة) للتنديد بأحداث قصر الاتحادية واعتداء شباب جماعة الإخوان على متظاهرى الاتحادية.

وقام مئات من متظاهرى بالإسكندرية بتنظيم مسيرة انطلقت من ميدان فيكتور عما نويل بسموحة، وصلت إلى ميدان سيدى جابر وقاموا بقطع طريق مرور السيارات لدقائق قبل أن يقوموا بفتح الطريق مرة أخرى احتجاجًا منهم على اعتداء الإخوان المسلمين على متظاهرى الاتحادية فيما ندد المتظاهرون بدفع من وصفوهم بالميليشيات الإخوانية للاعتداء على الثوار فيما أسموه بموقعة الاتحادية- والتى قام خلالها الآلاف من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالاعتداء وإزالة خيام المعتصمين بجوار قصر الاتحادية والاعتداء عليهم.

وأصدرت عدد 8 من الأحزاب السياسية بالإسكندرية بياناً، للتنديد بالاعتداءات على المتظاهرين أمام قصر الاتحادية.

وكان المئات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية قد تظاهروا أمس أمام مسجد القائد إبراهيم، بعد صلاة العشاء لتأييد قرارات الرئيس الأخيرة تزامنا مع التظاهرات أمام قصر الاتحادية.

وتظاهر المئات من النشطاء السياسيين بالبحيرة بمدينة دمنهور احتجاجا على أحداث قصر الاتحادية ومهاجمة مؤيدى الرئيس محمد مرسى للمعتصمين هناك .

مرددين الهتافات المناهضة للرئيس وجماعة الإخوان المسلمين ومنها "يسقط يسقط حكم المرشد"و"بيع بيع بيع ..الثورة يا بديع "و"الشعب يريد إسقاط النظام".

مطالبين بإلغاء الدعوة للاستفتاء على الدستور الجديد وتأسيس دستور يعبر عن جميع أطياف الشعب المصرى مشددين على تصعيد احتجاجاتهم حتى تتم الاستجابة إلى جميع مطالبهم العادلة.

وفى المنصورة خرج المئات من التيارات المختلفة والقوى السياسية بميدان الشهداء فى اعتصام مفتوح أمام ديوان عام محافظة الدقهلية، منددين بالاعتداء من قبل الإخوان المسلمين على متظاهرى الاتحادية.

وشهدت مدينة كفر الشيخ تظاهرة للحركات السياسية المتعددة والأحزاب والتيارات الشعبية وطافت شوارع مدينة كفر الشيخ المتعددة وهتفوا هتافات متعددة منددة للرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين وحكم المرشد.

كما تظاهر قيادات وأعضاء الأحزاب المدنية والقوى الثورية بمدينة العريش بشمال سيناء احتجاجا على مقتل متظاهرين وإصابة العشرات أمام قصر الاتحادية.

وفى المنيا خرجت مسيرة جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة من أمام مسجد عمر بن الخطاب ومسجد الإمام أحمد ابن حنبل للدعوة السلفية بينما خرجت الجماعة الإسلاميه وحزب البناء والتنمية من مسجد الرحمن وقد التقت الثلاث مسيرت فى مسيرة واحدة تجوب شوارع المدينة تردد هتافات تأييد للدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية.

وأكد المشاركون على تأييد قرارات رئيس الجمهورية وحماية الشرعية لإعادة الاستقرار فى البلاد وبناء المؤسسات.

نظم المئات من أعضاء التيار الإسلامى مسيرة لتأييد قرارات الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية ضمت عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية والدعوة السلفية وعدد من أئمة المساجد بدأت من مسجد ناصر واتجهت إلى ميدان الساعة.

وردد المشاركون " الله ينور يا ريس قرارك والله كويس "، " ثوار أحرار هنكمل المشوار "، " يا للذل ويا للعار .. الفلول ضد الثوار "، " بنحبك.. يا مرسى " .































































الأكثر تعليقاً