حوادث

حبس مدرب كاراتيه بـ"بلدية المحلة" صاحب الفضيحة الجنسية 4 أيام

الثلاثاء، 8 أبريل 2014 - 13:44

الغربية - عادل ضرة

أمر إيهاب عبد السلام عيسى مدير نيابة أول المحلة حبس المتهم عبد الفتاح الصعيدى مدرب الكاراتيه صاحب الفضيحة الجنسية الشهيرة بإحدى الصالات المؤجرة بنادى بلدية المحلة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن أكدت تحريات المباحث الجنائية وضباط مباحث الآداب صحة الواقعة، وقيام المتهم بممارسة الرزيلة والاعتداء الجنسى والمباشرة الجنسية على عدد كبير من السيدات داخل صالة الألعاب بنادى البلدية، والذى كان يقوم بتصويرهن عبر جهاز اللاب توب الخاص به.

كما قرر مدير النيابة استدعاء السيدات اللاتى مارس معهن المتهم الرذيلة للتحقيق معهن، وسماع أقوالهن حول هذه الوقائع.

وكان أحمد أبو النجا وكيل النيابة وإيهاب عبد السلام عيسى مدير النيابة قد باشرا التحقيقات مع المتهم وقررا حجزه أمس الاثنين لحين ورود تحريات المباحث.

وكانت تحريات ضباط مباحث الآداب قد كشفت عن قيام المتهم "عبد الفتاح.أ.ع.ا" مندوب أمن بالإذاعة والتليفزيون مواليد 75، مدرب كاراتيه بصالة الألعاب بنادى بلدية المحلة يقوم بممارسة الرذيلة مع 10 سيدات كن يترددن على الصالة، ويصورهن أثناء إقامته علاقات جنسية غير مشروعة معهن.

وقيام المتهم بوضع كاميرا تصوير داخل إحدى غرف الصالة، ويقوم بتصوريهن أثناء معاشرته لهن جنسيا على إحدى "المراتب" بالصالة، وعقب الانتهاء من ممارسة الرذيلة مع كل سيدة يقوم بحفظ الفيلم على جهاز اللاب توب الخاص به.

وشاءت الأقدار أن اللاب توب يحدث به عطل وقام بالذهاب به لأحد فنيى الكمبيوتر الذى قام بنسخ هذه المقاطع على أسطوانات، وقام بإعطائها لضباط المباحث.

وتمكنت المباحث من ضبط المتهم بنقطة إرسال المحلة الكائنة خلف مستشفى الصدر، الأمر الذى أثار ضجة كبيرة داخل أوساط نادى بلدية المحلة، بعد أن ترددت شائعات عن قيام بعض عضوات النادى بالتردد على الصالة وممارسة الرذيلة معه، مما دفع إدارة النادى لإصدار بيان استنكرت فيه ما حدث وقررت غلق الصالة وفسخ التعاقد معه وبعرض المتهم على النيابة أصدرت قرارها السابق.