حوادث

مسجل خطر يذبح ربة منزل بالشرقية.. وأبناؤها يحرقون منزله للانتقام

الخميس، 20 سبتمبر 2012 - 19:01

الشرقية - فتحية الديب

أشعل منذ قليل أبناء ربة منزل لقيت مصرعها أمس بعزبة الحرير بمحافظة الزقازيق، النيران بمنزل مسجل خطر، انتقاماً منه لقيامه بذبح أمهم، حيث حضر أبناؤها من الصعيد مساء اليوم، وبصحبتهم مجموعة من أقاربهم، وأضرموا النيران بمسكن المتهم.

وكان اللواء على أبو زيد، مدير المباحث الجنائية بالشرقية، تلقى إخطاراً من المقدم جاسر زايد، رئيس مباحث قسم أول الزقازيق، يفيد أثناء قدوم "فوزية. ع. م"، 57 سنة ربة منزل من محافظة أسيوط، لإنهاء إجراءات معاش زوجها، قام مسجل خطر بتتبعها واستدراجها هو وشقيقه إلى عزبة الحريرى دائرة قسم أول الزقازيق، وتعدى عليها بآلة حادة "سكين" برقبتها، وتوفيت فى الحال.

تم القبض على المسجل، وجار ضبط شقيقه، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بتحريات المباحث وصرحت بالتشريح والدفن بعد الانتهاء من الصفة التشريحية.