تقارير مصرية

وزير السياحة الهندى: مصر مقصد سياحى عظيم فى الشرق الأوسط

السبت، 13 أكتوبر 2012 - 11:39

نيودلهى أ ش أ

أكد وزير السياحة الهندى سوبود كانت ساهاى أن مصر تعد مقصدا سياحيا عظيما فى الشرق الأوسط للسائحين الهنود لما بها من تراث حضارى للإنسانية، حيث يزورها أكثر من 115 ألف سائح هندى سنويا بالمقارنة بنحو 10 آلاف سائح مصرى يزورن الهند.

وقال ساهاى، فى حديث خاص لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت، إن الهند ومصر تمثلان حضارتين عريقتين وهناك أوجه للتشابه بينهما فى ضوء احتفاظ مصر بحضارتها على مر السنين فى حين أن التراث الحضارى بالهند منتشر فى أرجائها، مشيرا إلى التقارب بين البلدين من حيث الطعام وبعض الألفاظ العربية فى اللغة الأردية مما يجعل مصر منطقة جذب بالنسبة للسوق السياحى الهندى المزدهر.

وأضاف أن أهم مناطق الجذب السياحى للسائح الهندى هو التراث الحضارى المصرى على مر العصور سواء الفرعونية والقبطية والإسلامية وكل منها له مذاق خاص، موضحا أن هناك نوعين للسائح الهندى الأول من يهتم بالتراث الحضارى القديم والثانى يهتم ببلاد مثل سنغافورة وتايلاند، ولكن السائح الهندى فى العموم يفضل المناظر الطبيعية والثقافة.

وحول وجود أى عقبات أمام زيادة أعداد السائحين من كلا الجانبين، أفاد بأنه لا توجد عقبات أمام جذب السائحين المصريين وتقدم الهند كافة التسهيلات، مشددا على الحاجة إلى وجود خط طيران مباشر بين الهند ومصر لزيادة أعداد السائحين المصريين، مشيرا إلى أن هناك رحلات طيران مباشرة بين القاهرة و مومباى 3 أيام فى الأسبوع.
ونوه ساهاى بأن الهند وقعت اتفاقية مع دول رابطة الآسيان لتعزيز التعاون فى المجال السياحى وتعتزم التوصل إلى اتفاق مماثل مع الدول الأفريقية.

وقال وزير السياحة الهندى سوبود كانت ساهاى إن بلاده وقعت مع مصر مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون فى مجال السياحة وعقدت 3 اجتماعات لمجموعة العمل المشتركة وكان أخرها عام 2007 بالهند، معربا عن اعتقاده بأنه حان الوقت لتحديد موعد جديد لعقد مجموعة العمل فى الفترة المقبلة فى مصر.

وشدد على ضرورة وضع خارطة طريق لدعم التعاون السياحى، منوها بأن الجانب الهندى تقدم ببعض المقترحات من بينها مشاركة شركات السياحة الهندية والمصرية فى المعارض السياحة السنوية والفعاليات وعمل قوافل سياحة فى المدن الكبرى فى كلا البلدين.

كما تتضمن المقترحات قيام شركات السياحة ومنظمو الرحلات والفنادق بتقديم حوافز لجذب السائحين من كلا البلدين، فضلا عن تنظيم مهرجانات مصرية هندية مشتركة فى كبرى المدن و تبادل الزيارات بين مجموعات من طلاب كلية السياحة فى كلا البلدين للتعرف على الأنشطة السياحية وزيارة معاهد الفندقة والسياحة فى مصر والهند، فضلا عن توجيه دعوة لعدد من منظمى الرحلات والصحفيين لزيارة كلا البلدين.

وحول المؤتمر السنوى لاتحاد الشركات الهندية قال ساهاى "إن هناك وفدا كبيرا من وزارة السياحة وعدد كبير من الشركات السياحة الهندية سيشاركون فى المؤتمر السنوى الذى سيعقد فى فبراير المقبل فى مصر، مؤكدا أنه سيعقد اجتماعا مع هذه الشركات قبل انعقاد المؤتمر لتحفيزهم على زيادة أعمالهم فى مصر.

وبالنسبة لرأيه فى ثورة 25 يناير فى مصر أعرب وزير السياحة الهندى عن سعادته بهذه الثورة التى تركت انطباعا جيدا عن مصر التى تشهد عصرا جديدا برئيس منتخب، وتستعد حاليا ليكون لديها دستور جديد وإجراء الانتخابات البرلمانية.
وأكد ساهاى أن أهم شىء فى مصر أنها دولة مؤسسات ثابتة، مشيرا إلى أن الثورة أثرت على السياحة بعض الشىء، ولكن السياحة والسفر لن تكون مكتملة بدون زيارة مصر.