هل علاج الكوليسترول يؤثر على الكبد والكلى؟

الثلاثاء، 14 ديسمبر 2010 - 08:29 م

كتبت دعاء حسام الدين

تسأل قارئة وتقول إنها تبلغ من العمر ثلاثين عاما وهى تعانى من الكوليسترول العالى فقيمته الكلية تساوى 270 وقيمة المنخفض تساوى 200 كذلك تعانى من ارتفاع فى الدهون الثلاثية ووصف لها الطبيب علاج هو(كرستور 10مجم وليبنتيل 300) وحاليا وبعد أربعة شهور وباستخدام نظام غذائى معين انخفض الكوليسترول ومعدل الدهون الثلاثية عادوا للمعدلات الطبيعية، ولكن الطبيب المعالج يصر على استكمال العلاج مدى الحياة على أساس أن الكوليسترول مرض مزمن، وقد استشرت طبيباً آخر ونصحنى بالتوقف عن تناول العلاج لما يترتب عليه من آثار جانبية على الكلى والعضلات والكبد فهل استكمل العلاج مدى الحياة أم أتوقف وما النصائح التى يجب اتباعها؟

يجيب عن هذا التساؤل الأستاذ الدكتور عادل محمود، أستاذ أمراض الباطنة والروماتيزم بجامعة عين شمس قائلا: هناك بعض النصائح والإرشادات التى يجب اتباعها للتخلص من نسب الكوليسترول العالى وهى:
- الامتناع عن تناول أى دهون حيوانية.
- ممارسة الرياضة المنتظمة.
- الإقلال من العلاج تدريجيا أى تناول الأدوية يوماً بعد يوم أى تأخذ الكوليسترور يوم والبنتيل اليوم الذى يليه.

وبعد الالتزام بالثلاث نقاط تقوم بإجراء تحليل للدهون بشكل عام ولكن بعد شهرين وفى حالة انتظام نسب الدهون والكوليسترول فعليها بتقليل الأدوية مرة أخرى، أما إذا ارتفعت نسبة الدهون والكوليسترول مرة أخرى فتعود لزيادة الجرعة وتناول العلاج بشكل يومى مرة أخرى.

ويضيف د/محمود أنه يرجح انتظام نسب الدهون والكوليسترول بشكل تدريجى مع تقليل العلاج بشكل تدريجى.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع