حملة لإزالة التعديات على أراضى الدولة بـ"رأس غارب" بالبحر الأحمر

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2012 - 01:48 م

اللواء محمد كامل محافظ البحر الأحمر

البحر الأحمر- أحمد عوض

شنت الأجهزة الأمنية، بالبحر الأحمر، صباح اليوم الثلاثاء، حملة مكبرة لإزالة التعديات على أراضى الدولة، بمدينة رأس غارب، منها أراضى جمعية الإسكان، لموظفى مجلس مدينة الغردقة ومنطقة خور رحمى.

وأكد اللواء حسام رفعت، رئيس مدينة رأس غارب، أن الحملة تهدف لإزالة التعديات على أراضى الدولة، التى أقيمت بعد ثورة يناير، ومنها إزالة التعديات، التى أقيمت على أراضى جمعية الإسكان لموظفى مدينة رأس غارب، كما تمكنت الحملة من إزالة كافة التعديات على أراضى الجمعية، بجانب إزالة 22 حالة تعدى بمنطقة خور رحمى.

وأضاف رفعت، أن الحملة شارك فيها 8 تشكيلات أمن مركزى، وسيارة مصفحة ومعدات من مجلس المدينة، وضباط المباحث من مديرية الأمن.

يذكر أن العشرات، من أعضاء جمعية البناء والإسكان، بمدينة رأس غارب، وهم موظفو الوحدة المحلية للمدينة، دخلوا فى اعتصاما مفتوحا للمرة الثالثة، وذلك بسبب التعدى على أرض الجمعية المخصصة لهم، والبدء فى البناء عليها، مما أثار حفيظتهم.

وطالب المعتصمون اللواء محمد كامل، محافظ البحر الأحمر، بالتدخل لوقف عمليات التعدى، خاصة بعد الموقف السلبى للشرطة فى المدينة، مؤكدين أنه تم تخصيص هذه الأرض بعد سداد قيمتها المالية، واستخراج العقود والكروكيات لها، ولكنهم فوجئوا بالتعدى عليها وسط صمت الشرطة.

وقد تسبب الاعتصام فى توقف العمل، بمجلس مدينة رأس غارب، حيث يطالب المعتصمون بصرف حافز جذب العمالة، وإزالة التعديات على أراضى جمعية الإسكان التعاونى، للعاملين بالوحدة المحلية للمدينة، وقيام أهالى، بالتعدى والبناء عليها.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع