الجيش الجزائرى يحبط محاولة تهريب 38 صاروخا إلى شمال مالى

الإثنين، 19 نوفمبر 2012 - 02:37 م

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الجزائر (د ب أ)

دمر الجيش الجزائرى شحنة صواريخ روسية الصنع مهربة من ليبيا كان يجرى نقلها إلى شمال مالى عبر النيجر.

ونقلت صحيفة "الخبر" فى عددها الصادر اليوم، الاثنين، عن مصدر قوله، إن وحدة أمنية عسكرية تمكنت يوم الجمعة الماضى، من إحباط محاولة تهريب ما لا يقل عن 38 صاروخا قادمة من ليبيا، قرب الحدود الجزائرية المالية، وجرى السيطرة على 10 صواريخ كاتيوشا، فيما تم تدمير البقية.وأشارت الصحيفة إلى مقتل مهربين اثنين، وفرار آخرين على متن سيارة أخرى.

وحسب الصحيفة، يعتقد أن شحنة الصواريخ ستريلا المضادة للطائرات، وهى روسية الصنع، ويصل مدى بعضها إلى 20 كيلومترا كانت متجهة إلى كتائب الصحراء، من أجل التصدى للعمليات العسكرية الوشيكة التى تقرر إطلاقها ضد الجماعات الإسلامية المتشددة التى تسيطر على شمال مالى.

تعليقات (5)

1

الجزائر

بواسطة: الجزائر

بتاريخ: الإثنين، 19 نوفمبر 2012 02:53 م

من خلال هده الصورة ومن خلال تجوالنا في كل ولايات الجزائر نجد ان في كل المؤسسات شبابيك على النوافد والابواب والحدائق والمحلات ......حتى انك ادا مررت من امام سجن فانك لن تعرفه................ومنه نستنتج ان الجزائر عبارة عن محتشد كبير.....اما الابواق النزارية -اتباع خالد نزار-الدين سيدافعون طبعا على النظام فهم اصلا غير مثقفين ولايهم رايهم بتاتا

2

نظام العصابات

بواسطة: زهرة

بتاريخ: الإثنين، 19 نوفمبر 2012 03:19 م

نعم نظام عصابات لا افهم حتى الان لما تحاول الجزائر اقحامنا في هذه الحرب مجموعة او عصابة تحكم بلدنا و تخرب فيه تقضي على الاخضر و اليابس و تستخدم اسلوب التمويه لايهامنا انها ضد هذه الحرب ارجو من الله ان يخلصنا منهم.وبكل ما اوتيت من قوة تحاول ان تصنع من ليبيا عدوا لنا اجارنا الله من لصوص النظام الخونة.

3

شكرا جيراننا التاريخيين

بواسطة: libi

بتاريخ: الإثنين، 19 نوفمبر 2012 04:17 م

كل يوم نتأكد ان المرتزقة من مالي الذين عبثوا في ارضتنا فسادا وقتلنا ورجعوا الى ببلدهم محملين بالسيارات والاسلحة والاموال والذهب ونرى صور السيارات المحملة بمضاد الطائرات وهى ليبية
عرفنا المرتزقة كيف دخلوا الى ليبا وكيف عادوا من المستحيل سلك طريق النيجر لان التبو بحدود النيجر يحموها واول المدن التي تحررت في ثورة 17 فبراير ولن يسمح لهم النيجيريين بعبور بلدهم بهذه الغنائم التي يسيل لها اللعاب ,طبعا لا نستغرب من اقدم نظام دكتاتوري لم يسلم الحكم منذ 1963 ويساند الدكتاتورين امثاله ويحاول ان يلهى شعبه حاليا عن موضوع غزة بنشر اكاذيب حول حدوده الشرقية واثارة مشكل مع جاره الغربين ويخوف شعبه بالخطر من الجنوب ويجب ان يعرفوا ان لواء الخيانة استلموه من المجرم الذى اسقطناه
ولكن نستغرب من جيراننا التاريخين الذين وقف معهم اجدادنا واباؤنا بالمال والسلاح وفتح المدارس واستقبال المجاهدين المطلوبين من فرنسا ان نجد الجحود والنكران بل الشتيمة والسباب والاهانات وكأننا الشعب الوحيد بالعالم الذى غير نظام الحكم ولم نسمع دولة غيرت نظام حكمها ان وقفت احدى جاراتها ضدها بهذا الشر المستطير مع اننا شعب واحد وعرق واحد العرب والامازيغ والطوارق وجهاد مشترك منذ الملك شيشنق وفتح الاندلس ومحاربة الاستعمار الأوروبي لا اله الا الله محمد رسول الله . شكرا للنشر

4

1=2=3

بواسطة: جزائري

بتاريخ: الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012 11:08 ص

من قتل الليبيين هم ليبيون و الدليل ان القتل مازال الى اليوم . المرتزقة الدين تتكلم عنهم كانوا جنودا في جيشك و قد منحوا الجنسية الليبية من قبل زعيمك الاوحد بصفتهم ''''ليبيون عائدون''''.

5

hالجزائر

بواسطة: الجزائر

بتاريخ: الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012 05:37 م

التعليق 4 ادا انت ولدت في 1990 فما فوق فلا تتكلم في السياسة لانك صغير

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع