"اليوم السابع" ينشر عقوبات "الضبطية القضائية": الأشغال الشاقة المؤقتة لتعطيل سير المواصلات.. و6 أشهر لمقاومة الحكام ورجال الضبط بالإشارة أو الكتابة أو الرسم أو التلغراف.. وبدء تطبيقها من اليوم

الخميس، 14 يونيو 2012 - 04:01 م

المستشار عادل عبد الحميد وزير العدل

كتب محمد البديوى

ينشر "اليوم السابع" مواد القانون التى نص عليها قرار وزير العدل المستشار عادل عبد الحميد بمنح الضبطية القضائية لرجال المخابرات والشرطة العسكرية، والذى يتيح لهم القبض على المدنيين، حسب المواد التالية، وهى "الباب الأول الجنايات والجنح المضرة بأمر الحكومة من جهة الخارج، والباب الثانى: الجنايات والجنح المضرة بأمر الحكومة من الداخل، والباب الثانى مكرر "المفرقعات"، والباب السابع "مقاومة الحكام وعدم الامتثال لأوامرهم، والتعدى عليهم بالسب وغيره"، والباب الثانى عشر "إتلاف المبانى والآثار"، والباب الثالث عشر "تعطيل المواصلات، ومن الكتاب الثالث، الباب الخامس عشر "التوقف عن العمل بالمصالح ذات المنفعة العامة والاعتداء على حرية العمل"، والباب السادس عشر "الترويع والتخويف".

وتطبق عقوبات قانون الضبطية القضائية بدءاً من اليوم الخميس، وينص "باب تعطيل المواصلات" فى مادته 167 على معاقبة كل من عرض للخطر عمداً سلامة وسائل النقل العامة البرية أو المائية أو الجوية أو عطل سيرها بالأشغال الشاقة المؤقتة أو بالسجن، بينما تنص المادة 186 على أنه إذا نشأ عن الفعل المذكور فى المادة السابقة جروحا تكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة، أما إذا نشأ عنه موت شخص فيعاقب مرتكبة بالإعدام أو بالأشغال الشاقة المؤبدة.

بينما يتضمن الباب السابع، "مقاومة الحكام وعدم الامتثال لأوامرهم والتعدى عليهم بالسب وغيره"، حيث تنص المادة 133، "من أهان بالإشارة أو القول أو التهديد موظفاً عموميا أو أحد رجال الضبط أو أى إنسان مكلف بخدمة عمومية أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تتجاوز مائتى جنيه".

وإذا وقعت الإهانة على محكمة قضائية أو إدارية أو مجلس أو على أحد أعضائها، وكان ذلك أثناء انعقاد الجلسة تكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنة أو غرامة لا تتجاوز خمسمائة جنيه.

وأوضحت المادة 134، أنه يحكم بالعقوبة المقررة بالفقرة الأولى من المادة السابقة إذا وجهت الإهانة بواسطة التلغراف أو التليفون أو الكتابة أو الرسم.

أما المادة 135، فتنص على أن كل من أزعج إحدى السلطات العامة أو الجهات الإدارية أو الأشخاص المكلفين بخدمة عمومية، بأن أخبر بأى طريقة كانت عن وقوع كوارث أو حوداث أو أخطار لا وجود لها، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، وبغرامة لا تزيد على مائتى جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وتقضى المحكمة فوق ذلك بالمصاريف التى تسببت عن هذا الإزعاج.

وتنص مادة 136 على أن كل من تعدى على أحد الموظفين العمومين أو رجال الضبط أو أى إنسان مكلف بخدمة عمومية أو قاومه بالقوة أو العنف أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة شهور، أو بغرامة لا تتجاوز مائتى جنيه.

أما مادة 137، فأوضحت أنه إذا حصل مع التعدى أو المقاومة ضرب أو نشأ عنهما جرح تكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنتين أو غرامة لا تتجاوز مائتى جنيه، وإذا حصل الضرب أو الجرح باستعمال أى أسلحة أو عصى أو آلات أو أدوات أخرى، أو بلغ الضرب أو الجرح درجة الجسامة المنصوص عليها فى المادة 241 تكون العقوبة الحبس.

ويكون الحد الأدنى للعقوبات، حسب المادة 137 مكرر، فى الجرائم المنصوص عليها فى المواد 133 و136 و137 خمسة عشر يوماً بالنسبة إلى عقوبة الحبس وعشر جنيهات بالنسبة إلى عقوبة الغرامة إذا كان المجنى عليه فيها موظفاً عمومياً أو مكلفاً بخدمات عامة بالسكك الحديدية أو غيرها من وسائل النقل العام، ووقع عليه الاعتداء أثناء سيرها أو توقفها بالمحطات.

وبحسب المادة مادة 137 مكرر ( أ )، يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنين كل من استعمل القوة أو العنف أو التهديد مع موظف عام أو شخص مكلف بخدمة عامة، ليحمله بغير حق على أداء عمل من أعمال وظيفته، أو على الامتناع عنه، ولم يبلغ بذلك مقصده، فإذا بلغ الجانى مقصده تكون العقوبة السجن مدة لا تزيد على عشر سنين، وتكون العقوبة السجن فى الحالتين إذا كان الجانى يحمل سلاحا، وتكون العقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة إذا أفضى الضرب أو الجرح المشار إليه فى الفقرة السابقة إلى موت.


كما يجرم القانون الامتناع عن العمل فى الباب الخامس عشر من الكتاب الثالث فى قانون العقوبات، وعنوانه "التوقف عن العمل بالمصالح ذات المنفعة العامة والاعتداء على حرية العمل، حيث نصت المادة 374 على أنه يحظر على المستخدمين والأجراء الذين يقومون بخدمة عامة أو بالخدمة فى المرافق العامة، أو بعمل يسد حاجة عامة ولو لم يكن موضوعا لها نظام خاص أن يتركوا عملهم أو يمتنعوا عنه عمداً، وتجرى فى شأن ذلك جميع الأحكام المبينة فى المادتين 124 و124 مكرر، وتطبق العقوبات المنصوص عليها فيهما على هؤلاء المستخدمين والأجراء وعلى المحرضين والمشجعين والمحبذين والمذيعين على حسب الأحوال، كما يحظر على المتعهدين وعلى كل من يدير مرفقا أو عملا من الأعمال العامة أن يوقفوا العمل بكيفية يتعطل معها أداء الخدمة العامة وانتظامها.

بينما نصت المادة 375 على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد عن مائة جنيه كل من استعمل القوة أو العنف أو الإرهاب أو التهديد، أو تدابير غير مشروعة فى الاعتداء أو الشروع فى الاعتداء على حق الغير، وتعد من التدابير غير المشروعة تتبع الشخص المقصود بطريقة مستمرة فى غدوه ورواحه، أو الوقوف موقف التهديد بالقرب من منزله أو بالقرب من أى مكان آخر يقطنه أو يشتغل فيه، أو منعه من مزاولة عمله.

وكان نص قرار وزير العدل الذى نشر فى الجريدة الرسمية "الوقائع المصرية" على منحهم الضبطية القضائية فى الجرائم التى تقع من غير العسكريين، والمنصوص عليها فى الأبواب "الأول والثانى والثانى مكرر والسابع والثانى عشر والثالث عشر"، من الكتاب الثانى، بالإضافة للبابين الخامس عشر والسادس عشر من الكتاب الثالث من القانون ذاته، ولم يشمل القانون الباب الخامس الخاص تجاوز الموظفين حدود وظائفهم وتقصيرهم فى أداء الواجبات المتعلقة بها.

بينما تجاهل قرار وزير العدل بمنح حق الضبطية القضائية، لرجال المخابرات العامة والشرطة العسكرية، أن يشمل تعطيل الموظفين للعمل وتقصيرهم فى أداء واجباتهم، وهو الباب الخامس من قانون العقوبات.

موضوعات متعلقة ::
◄شباب الثورة: "الضبطية القضائية" خطوة لتطبيق الأحكام العرفية

◄6 إبريل: الضبط القضائى يؤكد نية العسكرى البقاء فى السلطة

◄فريدوم هاوس تدين قرار "الضبطية القضائية" وتراه خرقا لسيادة القانون

◄ردود فعل ساخنة حول "الضبطية القضائية".. ماهر: إجراء مسبق ضد الثورة تحسباً لما سيحدث عقب الانتخابات.. وأبو شقة: من حق وزير العدل منح أى شخص صفة الضبطية.. أبو سعدة: القرار يعيد الشعور بعودة "الطوارئ"

◄نقيب الأطباء: منح الضبطية القضائية لـ"العسكريين" استعادة للتشريعات الاستثنائية

◄الحكومة تستعد لسيناريوهات ما بعد الانتخابات.. وتمنح الشرطة العسكرية والمخابرات الحربية سلطة التعامل مع جرائم المدنيين حال خروجهم على الرئيس الجديد.. ونشطاء يصفون القرار بـ "نيو لوك جديد للطوارئ"

تعليقات (20)

1

مرحب مرحب بالستقرار ولى يعارض عوزها فوضى بستمرار

بواسطة: عبدالناصر

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:15 م

مرحب مرحب بالستقرار بلدنا محتاجه لقرار التخلص من البلطجيه والخونه والعملاء ولى يعارض عوزها فوضى بستمرار اصحو ياشعب المحروسة

2

بالإشاره أو الكتابه أو الرسم أو التليغراف

بواسطة: أيمن عبد العظيم مصطفى

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:17 م

يعنى كل واحد من الــ 90 مليون يبلع جزمه فى بقه و وراها شفيق
دى مش أحكام عرفيه .... دى أحكام قهريه

3

موافق وبشده

بواسطة: تامرشوقى

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:25 م

انا موافق عليه رغم قسوته لان انا متوقع من بعض الاحزاب عمل ثورات ومظاهرات جديده واعمال تخريبيه اعتراضا على حكم القضاء.....احنا عايزين استقرار مش نمشى ورا احزاب بتدور على مصالحها والشعب الساذج بس هو اللى بيروح فيها من شهدا وغيره وهو اللى بيدفع التمن

4

الاستقرار بدل الفوضى

بواسطة: محمد

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:30 م

احسن علشان البيحصل فى البلد دية قلة ادب و بلطجة حتى لو كان القانون متشدد بس لازم علشان البلد باظت و الناس العربجية كترو

5

BACK

بواسطة: osama

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:30 م

العوده لزمن القهر

6

والله أسوء من مبارك

بواسطة: انشر

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:30 م

وده تربية للشعب بس، ولسه التقيل جاي.

7

اهو ده الكلام محتاجين شويه ظبط وربط علشان البلد تشد حيلها

بواسطة: كنباوي

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:35 م

تحيا مصر

8

نعم نقطة نظام احوج مانكون اليها الان

بواسطة: hdln

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:36 م

نعم نقطة نظام احوج مانكون اليها الان الشعب محتاج شويه يعيش فى امان لنفرز الصاح من الطالح وحنا شيفين ميدان التهريج اخطلة بعملاء اعداء الوطن

9

مصر حضارة 7000 سنة

بواسطة: مصرى

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:52 م

كان لازم القانون ده يتفعل من زمان كفاية خراب فى البلد وخلى كل واحد يتلم الشعب يريد الاستقرار خلاص الشعب غير الرئيس وده اللى كنتم عايزينه انما تخربوا مصر ويستولوا عليها الاخوان وقطر والامريكان اهو ده اللى مش ممكن ابدا كل واحد يتلم ويخش العشة بتاعته مصر بلد كبيرة مش تكية للعملاء والخونة واشباه الدول ولاد امبارح احنا دولة عمرها 7000 سنة عارفين يعنى ايه 7000 سنة ولازم تفهموا ان الموضوع ده مضايق ناس كتير ونفسهم يغمضوا ويفتحوا ميلقوش مصر على الخريطة لكن انشاء الله حنقول لهم موتوا بغيظكم رغم انى مبحبش الكلمة دى

10

حسبى اللة ونعم الوكيل

بواسطة: محمد زايد

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:55 م

دعوة المظلوم مجابة .. فليكن الدعاء على الظالمين الذين اطفأوا الشمعة التى اضاءتها ثورة 25يناير اعادونا لدولة الظلم والفساد والاستبداد .

11

الى مش عاجبه.....مش هيعرف يبلطج

بواسطة: نادر الجبلاوى

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 04:56 م

انا مع القرار لان فعلا فيه ناس هتحاول تهييج الشعب والناس المسالمين والى بيضحك عليهم بسهولة كتير لان احنا شعب عاطفى... عايزين نبطل سياسة القطيع ونبتدى نستوعب يعنى ايه حريه
للاسف الحرية ديه بيستفيد بيها البلطجية والى ليهم مصلحة ان الاخوان يستحوزو على كل حاجة بدليل البرلمان والشورى واللجنة الدستورية والنقابات ....يعنى حزب وطنى جديد بس اخوانى
ربنا معانا يا شعب مصر وانشاء الله نعبر المرحلة ديه وتعدى بسلام و عجلة الانتاج تتحرك شوية ...كفاية بقالنا سنة ونصف بنتكلم وما بنعملش حاجة

12

من سلم العقاب ساء الأدب

بواسطة: مواطن صالح و غير مسيس

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 05:12 م

لابد من اعادة الامن و سيادة القانون اذا اردنا أن نتقدم ... و تلك العقوبات ليست قهرا الا على الاشخاص الراغبة في استمرار الفوضى !

13

لازم كدة و كدة احسن

بواسطة: رامى

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 05:24 م

لازم كدة علشان نعدى الفترة الصعبة دى فى ناس كتير ليها مصالح عايزاها خراب

14

رائع ولكن ..

بواسطة: محمد سليم

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 05:36 م

المهم تطبيق القانون وليس وجود القانون. القوانين موجودة وكافية جدا وتشمل كل شيء. لكن لايتم تطبيقها من سنة ونصف !!!! .. أتمنى أن تكون هذه بداية جديدة تضمن لهذا البلد الأمن و الاستقرار. و ألف مبروك حكم الدستورية وحل برلمان الجهل و التطرف و الاستبداد و الفوضى

15

موافق وبشده

بواسطة: محمد على

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 05:36 م

هى دى القوانين ولا اية خلى البلد حالها يتعدل

16

التعليقات

بواسطة: أشرف

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 05:57 م

التعليقات بأعلي إما من اللجان الإلكترونية للنظام العسكري الأمني أو من ناس تعشق الإستبداد و لا ترتاح إلا في أحضانه

17

this''s our country

بواسطة: poussyebraam

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 06:57 م

بالله عليكم فية حد لم يتوقع هذا السيناريوا اللة يرحم كل شاب و يصبر امة...............

18

عرفت تربى يا مبارك

بواسطة: amr

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 07:03 م

عرفت تربى صح يا مبارك كله ماشى دلوقتى علشان يرجعوك تانى ما انت الاب الحنين ليهم اللى ظبطهم وخلاهم ينهبو البلد صح فلازم يرجعوك
واشمعنى يعنى القانون ده طالع دلوقتى بس علشان طبعا حكم المحكمه الدستوريه وعارفين ان فى مظاهرات هاتطلع عليهم
كل سنه وانتو طيبين وكل ثوره وانتو بخير ومنه العوض فيكى يا مصر وحسبى الله ونعم الوكيل

19

الحمد لله

بواسطة: محمد احمد

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 07:11 م

لازم من زمان لان بلد بدون سلطة ما تنفع وسلطة بدون ردع ماينفع والردع لازم يكون بالقوة
(( من أمن العاقبة أساء التصرف ))

20

عاشقة للمحروسة

بواسطة: فيفي

بتاريخ: الخميس، 14 يونيو 2012 07:52 م

هو دا الصح مصر دولة كبيرة مش عزبة ودوار عشان الي عايز يعمل حاجة تضر البلد يعملها

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً