تجدد الاشتباكات بمدينة "الكفرة" الليبية

الجمعة، 22 يونيو 2012 - 01:26 م

صورة أرشيفية

طرابلس (أ.ش.أ)

أعلنت مصادر عسكرية ليبية اليوم، الجمعة، عن تجدد الاشتباكات بمدينة "الكفرة" الليبية، حيث قامت مجموعة مسلحة بالهجوم على سيارات عسكرية ليبية خاصة بكتيبة "درع ليبيا"، التابعة للجيش الوطنى الليبى المتمركزة بحى "قادرفى".

وأوضحت المصادر، أن المجموعة المسلحة قامت باستخدام الراجمات والأسلحة الثقيلة فى الهجوم، مما اضطر كتيبة "درع ليبيا" للرد على الهجوم بإطلاق النيران.

وكانت مدينة "الكفرة" قد شهدت خلال الأسابيع الماضية اشتباكات عنيفة بين بعض من عناصر قبيلة "التبو" وكتيبة "درع ليبيا"، ثم توقفت الاشتباكات عقب اتفاق الجانبين على هدنة، إلا أن هذه الهدنة تم خرقها بإسقاط ثلاث قذائف على أحياء سكنية من حى الشورى الذى تقطن به عائلات من "التبو"، مستهدفة أحد المراكز بالمدينة.

من ناحية أخرى، أدان المرصد الليبى لحقوق الإنسان فى بيان عملية اغتيال المستشار جمعة الجازوى العبيدى، التى تأتى ضمن عمليات القتل خارج إطار القانون. وقال "إن المجلس الوطنى الانتقالى الليبى يتحمل كامل المسئولية عن اغتيال العبيدى، لافتا إلى أن ثقافة العنف والتصفية الجسدية لا تؤسس لوطن جديد، وتقوض كل ما تم تحققيه بفضل ثورة 17 فبراير"، وطالب الجهات الرسمية بسرعة التحرك لكشف ملابسات الحادث، والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وكان المستشار جمعة الجازوى تم اغتياله أمس بمدينة بنغازى، وهو الرئيس السابق للجنة القضائية التى تم تشكيلها من قبل نائب رئيس المكتب التنفيذى الليبى السابق على العيساوى، كما أنه هو من أصدر أمرا بإلقاء القبض على اللواء عبد الفتاح يونس فى يوليو 2011، والذى تم اغتياله هو الآخر.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة