إيمان عز الدين: أنا والحسينى ثنائى ناجح

الثلاثاء، 05 يونيو 2012 - 12:08 م

إيمان عز الدين

حوار عمرو صحصاح

نجحت المذيعة الشابة إيمان عز الدين فى فرض نفسها بقوة على الساحة الإعلامية خلال الفترة الأخيرة من خلال برنامجها «صباح أون» الذى يذاع يوميا على قناة ON TV، بمشاركة المذيع يوسف الحسينى، إيمان تحدثت لـ«اليوم السابع» عن بداية ظهورها الإعلامى وأهم المحطات الإعلامية فى حياتها وما لاقته من اضطهاد فى التليفزيون المصرى.

وأكدت إيمان عز الدين أنها بدأت حياتها الإعلامية وهى فى سن الثامنة عشرة فى شبكة قنوات ART التى كانت تبث من إيطاليا عام 1995، تحت إشراف الإعلامية الراحلة همت مصطفى التى تعتبرها مثلها الأعلى، حيث أوضحت أنها تعلمت منها كل شىء عندما أبلغتها بأنها ترى نفسها فيها فتعلمت منها طريقة الأداء الإعلامى وطريقة اللبس ونطق الكلام وخلافه.

وتقول إيمان عز الدين إنها استمرت فى مجموعة ART 7 سنوات بعد أن قدمت برنامج «الأوائل تكسب» بمساعدة مجموعة من المذيعات اللبنانيات، ثم تقدمت للتليفزيون المصرى، فكان العمل به يمثل حلما كبيرا يراودها، وبالفعل تم قبولها وانطلقت فى قطاع الأخبار بالتليفزيون.

وبدأت حياتها فيه كمراسلة ثم قارئة للنشرة، ولكنها تعرضت للاضطهاد فأثناء عملها كمراسلة فى برنامج «صباح الخير يامصر»، كانت تقوم بعمل حوارات ساخنة مع عدد من شخصيات المعارضة، وكانت تفاجأ بعدم ظهورها للنور.

وتواصل إيمان عز الدين حديثها بأنها تدرجت وظيفيا فى التليفزيون من خلال النشرات الجوية والاقتصادية ثم تولت تقديم برنامج «كلام اليوم» ثم تركته بعد أن استمرت فى التليفزيون المصرى 10 سنوات، بعد أن ظهر لها أن معيار التليفزيون المصرى هو الواسطة والمحسوبية، وليست الكفاءة الإعلامية، لذلك حصلت على إجازة بدون راتب.

وتضيف إيمان عز الدين، أنها بعد تركها للتليفزيون المصرى قبلت عرض قناة ON TV، ضمن مجموعة عروض.

حيث جاء اختيارها للقناة بسبب أنها قناة ليبرالية وتحترم عقل المشاهد، وهذا يعنى أنها لا تمثل تياراً بعينه أو تؤيد فكراً دون الآخر، وإنما على مسافة واحدة «ثابتة» من كافة التيارات وهذا يتوافق تماماً مع فكرى ومبادئى، وليس فيها من يفرض علينا إملاءات، وهو ما كانت تبحث عنه.

وتشير إيمان عز الدين إلى أنها وفريق عمل البرنامج يجتمعون أكثر من ظهورهم على الهواء من أجل أن تشارك هى ويوسف الحسينى مع أسرة تحرير البرنامج فى طرح أفكار جديدة، ورؤى مختلفة يظهرون بها من خلال البرنامج، موضحة أن تقديمها للبرنامج بمشاركة يوسف الحسينى جعلهما دويتو ناجحا، معلقة أنها حريصة على نجاح يوسف كما هو حريص على نجاحها، ولذلك شكلا سويا ثنائيا ناجحا.

وأضافت إيمان عز الدين أنها لا تمانع فى العودة إلى التليفزيون المصرى بشرط أن يكون هناك وضوح فى الرؤية الإعلامية، وأن يعاد بناؤه كمؤسسة إعلامية وأن يخرج من عباءة النظام.

تعليقات (1)

1

هكذا تكون رقة وجمال الورود

بواسطة: عاشق الجمال و الرومانسية

بتاريخ: الثلاثاء، 05 يونيو 2012 01:38 م

بدر منور الشاشة والدنيا كلها وخير دليل على أن الجمال ورجاحة العقل لا يتعارضان

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة