متى يلجأ المريض لعمل منظار فى حالة الإصابة بتقرحات القولون

الخميس، 09 أغسطس 2012 - 07:12 م

دكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى

كتبت أسماء عبد العزيز

تسأل قارئة: عندى مرض تقرحات فى القولون منذ ست سنوات وأخذت دواء والحالة مستقرة هل يجب عمل منظار بشكل دورى..

يجيب على هذا التساؤل دكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى قائلا إن مرض تقرحات القولون هو مرض مناعى من الدرجة الأولى نتيجة التهابات وتقرحات تحدث نتيجة وجود أجسام مناعية ضد الغشاء المخاطى المبطن للقولون، ويصاب المريض بإسهال أو نزيف من الشرج مما يؤدى لفقر الدم فى بعض الأحيان وفقدان الوزن وآلام بالبطن، ويتم تشخيصه عن طريق المنظار القولونى وأخذ عينات من القولون.

ويضيف الخياط: هناك تحليل لأجسام مناعية بالإضافة للمنظار لتأكيد التشخيص، ومرض الالتهاب المناعى التقرحى يؤدى لحدوث زوائد كاذبة أو حقيقية بالقولون وتحورات بالنسيج المخاطى المبطن للقولون الذى من شأنه أن يؤدى لأورام حميدة قد تتحول لخبيثة، وعند تشخيص المرض يجب التفرقة بين الالتهاب المناعى التقرحى الذى يصيب الجزء الأخير من القولون أى المستقيم وأسفل القولون النازل (النوع الأخير الذى يصيب القولون كله ويؤثر تأثيرا بالغا على الغشاء المخاطى المبطن للقولون) لذا لابد من عمل منظار سنوى بعد مرور 8سنوات من بدء الأعراض والتشخيص، لأن هذا النوع يؤدى لأورام قد تتحول لأورام خبيثة.

وعند التشخيص المبدئى الأولى للمنظار لأى بداية أورام يكون الحل الجراحى هو الأمثل باستئصال القولون كله وتوصيل الأمعاء بآخر المستقيم، والجدير بالذكر أن النوع الذى يصيب المستقيم يؤدى إلى حدوث تغيرات فى الغشاء المخاطى كما أن البروتوكولات الدولية تحتم عمل منظار بعد مرور من 8 إلى 10سنوات.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع