الفيضانات تحاصر قرى ومدنًا فى محافظة صلاح الدين العراقية

الخميس، 31 يناير 2013 - 05:15 م

الفيضانات تحاصر محافظة صلاح الدين - صورة أرشيفية

تكريت (د. ب. أ)

أفاد مسئولون محليون بأن محافظة صلاح الدين تشهد أعلى موجة فيضانات يشهدها العراق منذ أكثر من خمسين عامًا.

وأوضح المسئولون أن الفيضانات نتجت عن ارتفاع مناسيب نهر دجلة جراء تساقط الأمطار وهطول الثلوج فى شمال البلاد.

وقال محمود صالح الخبير، فى مديرية الموارد المائية فى تصريح صحفى، إن الارتفاع فى مياه نهر دجلة قد بلغ أكثر من خمسة أمتار متجاوزا جميع المناسيب السابقة، التى عادة ما يبلغها فى أبريل من كل عام.

وتأتى الفيضانات بعد أيام من تساقط الأمطار والثلوج فى محافظات شمال العراق، التى تغذى نهر دجلة وخصوصا نهرى الزاب الصغير والكبير اللذين يصبان فى حوض النهر.

وأعلنت محافظة صلاح الدين قرى المسحك والبعيجى والمزرعة والحويجة فى ناحية العلم قرى منكوبة، حيث غمرت المياه الدور السكنية بالكامل وبارتفاع وصل إلى ثلاثة أمتار فى بعض المناطق.

وشرعت فرق الهلال الأحمر العراقية بتزويد السكان بالخيام والمؤن فى أماكن مرتفعة، وسط صعوبات بسبب استمرار سقوط الأمطار الغزيرة.

وأغلقت محافظة صلاح الدين الجسر الوحيد فى تكريت، والذى أصبح مهددا بفعل قوة جريان المياه منعا لانهياره بعد انهيار أحد الجسور فى منطقة الزوية فى الشرقاط، وطوفانه فى حوض النهر، كما عطلت الدوائر الرسمية وتوقفت جميع محطات مياه الشرب فى المناطق المغمورة والقريبة من النهر.

وتقدر الأوساط الرسمية فى محافظة صلاح الدين الخسائر الناجمة عن الفيضانات بمئات المليارات من الدنانير العراقية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع