"لا للمحاكمات العسكرية" تدين إحالة الناشط محمد صبرى للمحاكمة

الأحد، 06 يناير 2013 - 10:58 ص

منى سيف منسقة حركة لا للمحاكمات العسكرية للمدنين

كتبت رحاب عبد اللاه

أكدت منى سيف، منسقة حركة لا للمحاكمات العسكرية للمدنين، أن القوات المسلحة ألقت القبض على محمد صبرى، عضو الحركة، يوم الجمعة 4 يناير 2013 من رفح، أثناء قيامه بعمل تقرير صحفى عن مقتل جنود الجيش فى رفح، وتم تحرير المحضر رقم 3 لسنة 2013 جنح عسكرية، واتهامه بالتواجد فى منطقة عسكرية وتصويرها، وقررت النيابة العسكرية بالعريش حبسه 4 أيام، على أن ينظر فى تجديد حبسه صباح اليوم الأحد، وتم ترحيله للسجن المركزى بالعريش.

وأضافت "سيف" أن "صبرى" يعمل صحفيًا حرًا وهو المسئول عن موقع "فور سينا" المختص بتغطية الأخبار بمنطقة سيناء.

وأوضحت "سيف" أن زوجة "صبرى" لم تتمكن حتى الآن من رؤيته والاطمئنان عليه، منتقدة استمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين رغم كل الوعود بوقفها، خاصة لصحفى أثناء قيامه بعمله.

تعليقات (11)

1

أنا ضد المحاكمات العسكرية للمدنين

بواسطة: بدون

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:05 ص

انشاء الله يطلع بالسلامة .... لا للمحاكمات العسكرية للمدنين

2

والله المفروض اعدام لى امثلكم

بواسطة: لالى

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:07 ص

الله يخلصنا من امثلك

3

"لا للمحاكمات العسكرية"!

بواسطة: wael

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:07 ص

أنا زيك!

4

حد يفهمني

بواسطة: مصري من مصر

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:08 ص

واحد رايح يصور منطقة عسكرية ويقول صحفي. حتى لو صحفي بجد. والله يا رجاله الواحد يولع في نفسه من الناس دي. المفروض الجيش يطبطب عليه ويقول ليه صور براحتك وخد الصور واحنا نساعدك كمان ولو عايز تصور مكان الاسلحة والخطط اتفضل !!!!!!!!

5

ناس بتدور علي المشاكل وبس

بواسطة: أحمد البحار

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:10 ص

يعني الواحد المفروض قبل ما يعمل تقرير زي ده انه ياخذ موافقات من الجيش الاول ولا هيه تلكيكه والسلام وكل واحد عايز يتشهر وتحط تحته خط يعمل ثوري ويتحرش بالشرطه والجيش حاجة غريبة والله

6

نعم لتطبيق القانون علي الجميع

بواسطة: عدلي راشد هيكل المحامي

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 11:19 ص

نعم لتطبيق القانون علي الجميع - لو فعلا الصحفي قام بتصوير مواقع عسكرية يستحق المحاكمات العسكرية

7

بريق الشعارات يعمى عن الحقيقة

بواسطة: د. عاشور عبد الجواد

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 12:01 م

لاأحد مع المحاكمة العسكرية للمدنيين الذين يحترمون القانون ولا يعرضون أمن بلادهم للخطر ، فى كل مكان توجد فيه منشآت عسكرية توحد لافتة { ممنوع الاقتراب أو التصوير } وقد قرأت هذه اللافتة فى دول أوربية زرتها ودرست فيها ، فهل احترم الاستاذ الصحفى القانون ؟ ام خالفه وذهب ليصورــ فى أشد الأماكن خطورة ــ ابراج مراقبة ومنشآت ومواقع تمركز جنود إلى آخر ما جاء فى البيان العسكرى ، إذا لم يكن هذا تعدياً على القوات المسلحة فما هو التعدى ؟ إن من يدخل محطة مجارى ليعد تقريرا صحفياً عليه ان يحصل على إذن من المسؤل ، فما بالنا بمن يدخل منطقة عسكرية ليصورها ، ألم يكن جديراً به الحصول على إذن من قائد المنطقة يثت حسن نيته ؟

8

واحد بيصور مواقع عسكرية ...عاوزين اية

بواسطة: مشاكس

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 12:11 م

يتحاكم امام محكمة الاسرة يعنى ...ياريت نبطل تهريج

9

عشنا وشفنا

بواسطة: م/سلامة محمود

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 12:12 م

والله عشنا وشفنا اللى ينجسس على جيش بلدة ناشط سياسى بلاش يلطخوا الحاجات الحلوة بأفعال تقرف

10

انا ضد المحاكمات العسكرية للمدنين بس......

بواسطة: محمد

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 12:12 م

تصوير منطقة عسكرية محتاج تصريح ده لو نيته خبر

11

من المفترض ان من يصور وحدات عسكريه بدون تصريح يتحاكم امام محكمة الاسره اوياخذ نيشان ممكن ن

بواسطة: محمود عبدالواحد

بتاريخ: الأحد، 06 يناير 2013 01:11 م

الحمد لله انا شلت المراره بدرى

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة