"إنقاذ القليوبية" تدين الحادث الإرهابى أمام كنيسة العذراء بالوراق

الإثنين، 21 أكتوبر 2013 - 01:29 م

حادث الوراق

كتب محمد قاسم ومحمد عبد الرحمن

أصدرت جبهة الإنقاذ بالقليوبية بيانا استنكرت فيه الحادث الإرهابى الذى وقع أمس أمام كنيسة العذراء بالوراق، وراح ضحيته 3 أشخاص بخلاف عدد آخر من المصابين.

واستنكرت الجبهة فى بيان لها، كل عمل إرهابى ضد أشقاء الوطن ويستهدف من نيل أمن مصر والمصريين، معربة عن أسفها الشديد لما وقع من عملية إرهابية أمام الكنيسة.

وطالبت الجبهة الأجهزة الأمنية بتوخى الحذر خلال الأيام القادمة وتشديد الإجراءات الأمنية حول جميع الأماكن الحيوية تحسبا لأى عمل إجرامى.

وأعربت الجبهة عن تعازيها لأسر الضحايا والمصابين فى الحادث الإرهابى الأثيم، مؤكدة أن مصر لن تخضع ولن تركع.




موضوعات متعلقة..

التيار الشعبى يدين الهجوم الإرهابى على كنيسة الوراق

استنكار واسع بالمحافظات لحادث كنيسة الوراق.. "تغيير" الإسكندرية: اعتداء إرهابى لم يراع حرمة دور العبادة.. ومدير أمن سوهاج: عمل خسيس هدفه تفريق عنصرى الأمة.. ومركز حقوقى: لن يؤثر على النسيج الوطنى

أساقفة وحقوقيون يشاركون فى الصلاة على جنازة ضحايا كنيسة الوراق

"المؤتمر": منفذو حادث كنيسة الوراق يعبثون بأمن الوطن ويجب التصدى لهم

الألمانية: القبض على 5 من المشتبه فى تورطهم بهجوم كنيسة الوراق

"الطب الشرعى": ضحايا الوراق توفوا بطلقات "آلى" بالظهر والعنق

"تمرد" معلقة على حادث كنيسة الوراق: إرادة الشعب ستقضى على الإرهاب

"الببلاوى" يجرى اتصالا هاتفيا بالبابا للعزاء فى ضحايا حادث "الوراق"

توافد أهالى شهداء كنيسة "العذراء" على مشرحة زينهم

سكرتير المجمع المقدس يدعو بالمغفرة للمعتدين على كنيسة الوراق

الصحة: ارتفاع ضحايا حادث كنيسة الوراق إلى 4 قتلى

النيابة تأمر بتشريح ودفن جثة طفلة توفيت إثر حادث كنيسة الوراق

" 6 إبريل الجبهة" تطالب بإقالة وزير الداخلية بعد حادث كنيسة العذراء

خبراء أمنيون: تأمين الكنائس غير كافٍ ويجب تفعيل قانون البلطجة والتفريق بين متظاهر سلمى وآخر يقتحم دور العبادة ويقتل الأبرياء.. 10 أفراد لتأمين المبنى.. و"العذراء" و"مارى جرجس" هما الأكثر تأميناً

راعى كنيسة العذراء بالوراق: هجوم أمس هدفه ضرب الدولة المصرية

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً