رئيس شركة "أونست"يكشف سر ثروته: أعمل فى سوق المقاولات منذ 20 عاما وحجم استثماراتنا 15 مليار جنيه .. إكرامى الصباغ: لا أستثمر أموال « فلول مبارك».. وربنا يتوب علينا من «الإخوان» ويبعدهم عنا

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 - 12:49 م

إكرامى الصباغ إكرامى الصباغ

حوار - مصطفى النجار تصوير - صلاح سعيد

نقلاً عن اليومى..
بالتزامن مع هروب الشركات الكبرى من الأسواق المصرية، عقب ثورة 25 يناير، أعلنت مجموعة أونست، عن العديد من المشروعات، فى مجالات الاستثمار العقارى، والإعلام، وهو ما طرح العديد من علامات الاستفهام حول المجموعة، والشائعات عن انتماء مؤسس المجموعة الدكتور إكرامى الصباغ لجماعة الإخوان، وهو الأمر الذى نفاه «الصباغ» جملة وتفصيلا، فى حواره مع «اليوم السابع»، الذى كشف فيه عن العديد من التفاصيل عن المجموعة وخططها ومشروعاتها المستقبلية، وإلى تفاصيل الحوار:

أين وكيف كانت بداية الدكتور إكرامى الصباغ؟
- بدأت حياتى العملية منذ ما يقرب من 20 عاما فى مجال الاستثمار العقارى، فى الوقت الذى كان يطلق عليه «طفرة مدينة نصر»، إلى أن تمكنت فى أواخر عام 1996، من إنشاء شركة الإسراء للتسويق العقارى «شركة فردية» بهدف بيع الوحدات لحساب الغير، وهو ما اعتبر انفرادا بعيدا عن فكرة السمسرة التى انتشرت وقتها، ثم دخلت فيما يعرف باستثمار «أراضى المشاركات»، وحققت مكاسب كبيرة من ورائها إلى أن أنشئت مع باقى الشركاء شركة أونست للتطوير العقارى وإدارة الفنادق عام 2011.

هناك العديد من الشائعات عن انتمائك لجماعة الإخوان؟
- ليس لى أى علاقة بالإخوان، وربنا يتوب علينا منهم، ويا ريت يبعدوا عننا ويبعدوا عن البلد ويسيبونا نشتغل ونحافظ على مصر.

ولكن هناك من يردد أنك تستثمر أموال فلول مبارك؟
- هذا كلام يدعو للسخرية، وردى على من يقول هذا الكلام كان يجب أن أستثمر أموال رجال مبارك عندما كان مبارك فى الحكم وليس الآن.

البعض يربط بين هذه الأقوال والتوجه المعادى للإخوان على قناة أونست؟
- كما ذكرت من قبل: نحن لا نطيق الإخوان، ولكن رسالتنا الإعلامية موجهة للمواطن المصرى، وليس لنا أى أطماع سياسية.

بماذا تفسر اختياركم للإعلامية هناء السمرى مذيعة للبرنامج الرئيسى للقناة؟
- إذا كانت هناء السمرى تتناول الموضوعات فى وقت حكم مبارك بشكل أو بآخر فهذا يرجع لأسباب عديدة، وفى النهاية أداء هناء والبرنامج الذى تقدمه على شاشة أونست، يعود الحكم النهائى عليه للمشاهد.

لماذا دخلت السوق العقارية بقوة بعد ثورة 25 يناير رغم تجميد شركات كثيرة لأعمالها بينما أغلقت أخرى؟
- السوق العقارية بصفة عامة تعتمد على الاجتهادات الشخصية، بعيدا عن الاعتماد على الدولة فى تخصيص أراض لإنشاء مشروعات سكنية أو سياحية لتنشيط السوق المحلية، وعقب الثورة اعتمدت شركة أونست على رأسمالنا، والتركيز على شراء أراضى الأشخاص.

ولكن من الملاحظ أن أغلب مشروعاتكم العقارية بالإسكندرية والساحل الشمالى.. ما تعليقك؟
- بالفعل، مشروعاتنا خارج نطاق القاهرة لأنها أصبحت متكدسة ولا يوجد بها أماكن جديدة للاستثمار العقارى، كما أن أسعار الوحدات السكنية بالإسكندرية وغيرها أقل ثمنا من القاهرة، الآن يمكن أن أشترى قطعة أرض فى القاهرة بسعر مرتفع وسأنشئ عليها وحدات سكنية، لكنها ستباع بسعر مرتفع لتعويض ثمن الأرض، رغم أن الربح فى هذه الحالة سيكون أكبر، فهو يخالف رسالتنا بالعمل على فئة معينة من المجتمع، وهى القاعدة العريضة الأكثر عددا ببيع وحدات سكنية لمحدودى الدخل، خاصة أن شريحة A class فى حالة تشبع ولا تحتاج لمشروعات عقارية جديدة، كما أن شركات كثيرة تستثمر فى مجال الوحدات مرتفعة التكلفة.

ما أبرز الأماكن التى تخطط للتوسع بها فى القاهرة؟
- نخطط للاستحواذ على أراض منخفضة التكلفة مملوكة للدولة بالقاهرة، تقع فى نطاق مدينة نصر والقاهرة الجديدة، وهناك مساحات كبيرة تصلح لهذا الغرض، ورسالتنا فى ذلك هى ربط التجمعات بالمدن الكبيرة لجعلها كيانا واحدا، كما أننا بصدد إقامة مشروعات بكل المحافظات، خاصة محافظات الصعيد، وأيضا لدينا خطة دولية لدخول السوق السعودية، فى ظل احتياج السوق السعودية لتخصصنا بتوفير وحدات منخفضة السعر.

توجد خطط حكومية لزيادة الضرائب على جميع فروع مجال المقاولات كالحديد والأسمنت وأسعار الطاقة.. ما تعليقك؟
- نحن بعيدون عن مجال المقاولات حتى الآن بشكله الدقيق، إذ نشترى مشروعات قائمة أو نتعاقد مع شركات مقاولات تبنى للشركة بنظام مقاول الباطن لتولى الإنشاءات.

إذن.. عملكم عبارة عن السمسرة فى المقاولات؟
- ليس لنا علاقة بالسمسرة لكننا نشترى مشروعات ونسوقها ونبيعها، ولدينا عدة شركات تعمل فى مشروعاتنا فى الساحل الشمالى، وجار اختيار شركة كبيرة للمقاولات لتنفيذ باقى أعمال الشركة المستقبلية.

ما المعوقات التى قابلتكم فى المشروعات السابقة؟
- بخلاف مشكلات عدم توفر المرافق تأتى مشكلة استخراج التراخيص، إذ تمنح الحكومة للمستثمر مهلة قرابة عامين، وإن لم يقم بالبناء خلالها يكون معرضا لسحب الأرض منه، يجب على الحكومة إعطاء المستثمر الطرق والوسائل التى تسهل منح تراخيص البناء، إذ قد تصل فترة استخراج التراخيص مدة عام ونصف العام، وأمامنا عراقيل بسبب المحليات، وهى تعقيدات تستهلك وقتنا.

ما خططكم للمستقبل؟
- ندرس إنشاء مدينة باسم «مدينة أونست المثالية»، وهى مدينة «زيرو كاربون» أى منخفضة التلوث، وتعتمد على الطاقة الشمسية.

يؤخذ على شركتكم إنشاء مشروعات على مساحات صغيرة؟
- كما ذكرت أننا نعتمد على مشروعات صغيرة تكلفتها محدودة حتى يمكن بيعها بسعر مناسب للمستوى محدودة الدخل، يعنى لما أعمل 10 مشروعات صغيرة أحسن من تركيز التمويل فى مشروع واحد كبير.

ما مصدر رأس مال شركات أونست الأربع.. ومن هم ملاكها؟
- رأسمالنا مصرى %100، وحجم أعمالنا بلغ 15 مليار جنيه، ولم نحصل على أى قروض من البنوك، ونعمل برأسمالنا الشخصى، وهو ما يعد مخاطرة يبعد عنها غالبية رجال الأعمال.

ويقسم رأسمال شركات: أونست للتطوير العقارى وإدارة المشروعات، وجريدة أونست، وأونست للحلول الإعلامية «3 قنوات فضائية»، وأونست للاستيراد والتصدير، بالتساوى على ماجد عبدالفضيل، نائب رئيس مجلس الإدارة، ووجدى العربى، المدير العام، ومحمود رجب، المدير التنفيذى، بالإضافة لى، بنسب متساوية تبلغ %25، لكن حق التوقيع خاص بى منفردا.

لكن ما أعلنتم عنه من مشروعات أقل بكثير من الـ15 مليارا التى تتحدث عنها؟
- بالفعل هو أقل مما أعلنا عنه لأننا لم نعلن عن جميع المشروعات التى طرحناها للبيع، فلدينا فى العجمى بالإسكندرية مشروعات نفذت بـ300 مليون جنيه، ولدينا 8 قرى سياحية فى الساحل الشمالى أعلنا عن 3 فقط ونحتفظ بالإعلان عن 5 قرى مع بداية موسم الصيف القادم، كما أن لدينا مشروعا مصيفيا فى محافظة مرسى مطروح مساحته 25 فدانا سنعلن عنه فى صيف 2014.

هل تسعى الشركة للتوسع فى الاستثمار الإعلامى؟
- فكرة الاستثمار فى مجال الإعلام، جاءت عندما وجدنا أننا ننفق بشكل كبير على الإعلانات الترويجية لأعمالنا، فقررنا إنشاء جريدة وشبكة قنوات فضائية إلى جانب موقع إلكترونى جار تطويره، ونتعاقد حاليا على شراء محطة استقبال أقمار صناعية لإنشاء قنوات بنظام عالى الجودة HD، وبيع ترددات فضائية على أن يكون مقر مكتب الاستقبال والتعاقد فى لندن على أن يكون بالقاهرة مكتب تمثيل ينسق مع شركة النايل سات، وخلال أيام سيتم عقد لقاء بعدد من كبار الأسماء فى عالم الصحافة، لاختيار رئيس تحرير جديد للجريدة الأسبوعية لوضع خطة لتحويلها لجريدة يومية، بالتزامن مع جهودنا لإنشاء شركة منفصلة متخصصة فى التوزيع الصحفى ستكون داعمة لمشروع المطبعة الصحفية التى توفر الاكتفاء الذاتى والطباعة والتوزيع للغير للاستغناء عن التعاقد مع مؤسسة الأهرام.

هل لديكم نية للاستحواذ على نسب من صحف أو قنوات فضائية؟
- ليس لدى نية لذلك لأننى أفضل تأسيس شىء مستقل لى، ونسعى لمنافسة قنوات الحياة والسى بى سى والنهار والمحور ودريم.

إعلان القوات المسلحة إنشاء مشروع سكنى وسياحى لأهالى الضبعة هل سيؤثر على استثماراتكم فى الساحل الشمالى؟
- بالتأكيد، سيكون التأثير إيجابيا لأنه سيحسن السوق لخدمة الأهالى.

تعليقات (6)

1

خدونى شريك معاكو

بواسطة: احمد جاب الله

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 02:38 م

انا تاجر حدايد وبويات همونكو بالخامات ها ديل اور نو ديل

2

الجهل وحش

بواسطة: عادل ذكى ابو الحمد امبابه جيزه

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 02:41 م

هل العمل بالمقاولات يدر كل هذا الدخل كنت اظن ان العمل الوحيد الذى يدر كل هذا الدخل تجاره المخدارت وخاصه الهيروين والكوكايين اما الواحد كان جاهل بشكل

3

سمسار عقارات

بواسطة: محمد حا فظ رجب

بتاريخ: الأحد، 03 نوفمبر 2013 03:03 م

ا رجو اتصالا هاتفيى

4

مصدر ثقة

بواسطة: مازن

بتاريخ: السبت، 23 نوفمبر 2013 06:11 ص

انا اعرف هذا الرجل فهو من اكرم الناس وكل من يعمل مهة يحبة بصدق وهو يضحى بمالة ومجهودة وخبرتة من اجل مصر فعلا

5

كلاب

بواسطة: احمد حسين

بتاريخ: الإثنين، 25 نوفمبر 2013 02:49 م

دلوقتى لما الراجل بتاع التعليق (مصدر ثقه)نزلتوا و انا علشان فاضحوا هو و شركتوا و لا عبرتونى

6

الشكوى لغير الله مزلة

بواسطة: كريمة

بتاريخ: الأربعاء، 13 أغسطس 2014 12:30 م

قبل ماتقول حضرتك عن تاريخك الحافل بالانجازات فى مجال العقارات وبطلب منك تنظر الى مشاريعك التى كلها عيوب مثل عدم اشغال الخمات فى بعض المشاريع مثل مشروع السلام ( الكهرباء - العدادات - المياه- السلالم - الحوائط- السباكة - الاسانسير- والبوابة ) كل هذا فى مشروع واحد وهى باقورة اعمالك وللاسف هى بصمة سيئ السمعة على جبينك نرغب نحن سكان العقار اتخاذ الاجراءات اللازمة للاستدارك هذه الكوارث قبل ماوزير الاسكان ياخذ بها خبر وتكون فضيحة فى عالم التسويق العقارى " ومش من الشطارة اخذ فلوس الناس ولكن الشطار لمن يرغب ان يدوم فى السوق ان تكون له المصدقية فيما يعمل

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً