"دعامة الكبد" أحدث علاج الاستسقاء ونزيف الدوالى لمريض تليف الكبد

السبت، 02 نوفمبر 2013 - 02:20 ص

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت أمل علام

يعانى كثير من مرضى تليف الكبد من ارتفاع فى ضغط الدورة البابية، مما يؤدى إلى استسقاء بالبطن ودوالى بالمرىء والمعدة، وهذه الدوالى قد ينتج عنها نزيف يؤثر على حياة المريض.

يقول الدكتور محمد شاكر أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس عضو الجمعية الأمريكية للأشعة التداخلية، إن أحدث طرق علاج هذه الحالات يتم من خلال تركيب دعامة داخل نسيج الكبد بين الوريد البابى والوريد الأجوف السفلى، تسمى دعامة "TIPS"، حيث يقلل تركيب هذه الدعامة من ضغط الدورة البابية مما يؤدى إلى اختفاء الاستسقاء واستجابته لمدرات البول، حيث إن الاستسقاء ينتج عن ارتشاح بالبطن بسبب ارتفاع الضغط فى الوريد البابى، وهو ما يتم علاجه من خلال هذه الدعامة، كما يؤدى إلى تجنب المريض شبح الوفاة نتيجة نزيف الدوالى، حيث إن النزيف قد يكون شديدا مما يودى بحياة المريض حتى قبل أن يذهب إلى المستشفى لتلقى العلاج ويتم تركيب هذه الدعامة بدون جراحة من خلال فتحة صغيرة لا تزيد عن 4 ملى وتصل نسب النجاح التقنى إلى ما يقرب من 100%، كما تصل نسبة استجابة المريض إلى 90% ويستطيع المريض أن يعود إلى منزلة فى اليوم التالى مباشرة ويمارس حياته بشكل طبيعى تماما، وقد يحتاج فى بعض الحالات لتناول أدوية لتقليل احتمالية انسداد الدعامة ويحتاج المريض للمتابعة، حيث تظل الدعامة فى مكانها ويقوم بعمل فحص بأشعة الدوبلر كل 3 أشهر للاطمئنان على عمل الدعامة بشكل سليم.

ويؤكد أنه قبل استخدام هذه الطريقة كان يتم علاج الاستسقاء المستعصى من خلال البذل المتكرر قد يصل إلى مرة أسبوعيا مما كان يتسبب فى التهابات متكررة ببطن المريض، وقد يؤدى بعض الأحيان إلى التهاب بريتونى وأحيانا إلى غيبوبة كبدية.

تعليقات (3)

1

بارك الله فيكم

بواسطة: حجازي

بتاريخ: الأحد، 03 نوفمبر 2013 08:28 ص

تحية اجلال وتقدير لكل العلماء الذين يعملون باخلاص لصالح البشرية اللهم اجعلة في ميزان حسناتهم

2

شكرًا

بواسطة: Ranaradi

بتاريخ: الثلاثاء، 05 نوفمبر 2013 09:43 ص

شكرًا يا د شاكر علي هذه المعلومة الطبية الحديثة و بالتوفيق..

3

شكرا جزيلا لكم

بواسطة: hatem

بتاريخ: السبت، 11 يناير 2014 07:51 ص

استاذة امل علام لكى جزيل الشكر للاهتمامك بمواضيع تخص مرضى الكبد داعيا الله ان يكون لكى خيرا فى ميزان حساناتك وخالص الشكر ايضا للدكتور شاكر على المعلومات مع خالص تمنياتى لكم جميعا

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع