"مسحول الاتحادية" ينهار عقب مواجهته بفيديو شاهد فيه نفسه عاريا لأول مرة.. ويعترف: "الشرطة" هى اللى سحلتنى وجردتنى من ملابسى وعاملونى جيدا بمستشفى الشرطة ولم يهددونى ولكن كنت أريد عدم تصعيد الأمور

الأحد، 03 فبراير 2013 - 10:15 م

مسحول الاتحادية حمادة صابر

كتبت نرمين سليمان

"نعم الشرطة هى من قامت بسحلى وتجريدى من ملابسى لا المتظاهرون كما زعمت أمس ". كانت تلك الكلمات جانبا من أقوال المواطن حمادة صابر المعروف إعلامية بـ"مسحول الاتحادية" والذى تراجع عن أقواله بعدم اتهامه للشرطة بالاعتداء عليه الجمعة الماضى.

اعترافات المجنى عليه، اليوم، كانت بمثابة مفاجأة جديدة فجرتها قرارات نيابة مصر الجديدة برئاسة المستشار إبراهيم صالح، وبإشراف المستشار مصطفى خاطر، المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة، حيث لم تكتف النيابة بأقوال المجنى عليه الأولى وأرادت الوصول إلى الحقيقة كاملة والمتهمين مرتكبى الواقعة، فطلبت النيابة نسخة من حلقة الحياة اليوم، والذى يظهر فيه فيديو سحل وتعرية المجنى عليه، فكان ذلك الفيديو كفيلا بإرغامه على الاعتراف بما تعرض له على يد قوات الشرطة.

و أمرت النيابة بعرضه على الطب الشرعى لبيان إصابته ومقارنتها بروايته لبيان صدقها من عدمه، خاصة بعدما أكد فى المرة الأولى أن الكدمات والسحجات فى جميع أنحاء جسده نتيجة سقوطه أرضا ولم يذكر سحل رجال الشرطة له.

المجنى عليه انهار أمام النيابة، ولم يتحمل أن يشاهد للمرة الأولى فيديو سحله وتعريته على يد قوات الشرطة، حيث إنه بمجرد مشاهدته لفيديو قناة الحياة اليوم، والذى يظهر فيه المشهد كاملا بوضوح بتعرضه لاعتداء عدد من قوات الشرطة بالضرب عليه وركله ونزع ملابسه ومن ثم سحله، وعقب تضييق الخناق عليه عقب الأسئلة المتتالية للنيابة العامة اضطر إلى الاعتراف بالواقعة كاملة.

كما واجهته النيابة أثناء جلسة التحقيق التى استمرت أكثر من 5 ساعات، بأقوال زوجته وابنته وشقيقه ونجل شقيقته فى مداخلات هاتفية مع البرامج التليفزيونية بأن قوات الشرطة هى من قامت بالاعتداء عليه، فلم يجد سبيلا سوى الاعتراف بما تعرض إليه، حيث إن زوجته وابنتيه يعتبرن شهود عيان على الواقعة لأنهن كن بصحبته وقت وقوع الحادث.

وأكد المجنى عليه، أنه قد نزل إلى محيط قصر الاتحادية للمشاركة فى المظاهرات بصحبة زوجته وابنتيه، إلا أنه فوجئ باشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وأثناء حدوث حالة كر وفر للمتظاهرين لم يتمكن من الجرى عقب إصابته بطلق خرطوش فى قدمه وسقط أرضا، فوجد العديد من ضباط الشرطة يلتفون حوله ويسحلونه وينزعون ملابسه كاملة.

وأضاف أنه تعرض لحالة إغماء نتيجة الضرب المبرح الذى تعرض له، ولم يسترد وعيه إلا داخل مستشفى الشرطة بمدينة نصر، حيث وجد المعاملة الطيبة من قبل رجال وزارة الداخلية، كما أنه تم علاجه بشكل جيد، لذا اضطر إلى عدم اتهام قوات الشرطة فى أقواله أمام النيابة بالأمس، مشيرا إلى أنه لم يتعرض إلى أى نوع من التهديد أو الضغوط من قبل رجال الداخلية لإجباره على عدم اتهامهم، وأكد أنه لم يرد تصعيد الأمور ليس أكثر.

وعقب الإدلاء بأقواله أمام النيابة، قام وفد من المجلس القومى لحقوق الإنسان برئاسة المستشار حسام الغريانى ولجنة الحريات بنقابة المحامين بزيارته، فيما رفض المجنى عليه التحدث لوسائل الإعلام.

وأمرت النيابة العامة بنقله إلى أحد المستشفيات الحكومية، مما جعل البعض يرى أن هذا القرار فى صالحه خوفا لتعرضه إلى أى نوع من التضييق والخناق عليه بداخل مستشفى الشرطة بمدينة نصر.

تعليقات (55)

1

حماده الغلبان

بواسطة: عاشق النبي عليه الصلاه والسلام

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:26 م

حماده مثال حي لشعب مصر الغلبان وهم الاغلبيه الي ممكن بكلمه طيبه من رجال الداخليه تضحك عليه

2

تحية للمستشار مصطفى خاطر

بواسطة: botofoto

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:28 م

مرة أخرى تحية كبيرة للمستشار مصطفى خاطر.. شوكة الحق في حلق الظلم.. ثبتك الله على الحق يا رجل..

3

شكرا للداخلية لانها اعتزرت للمسكين

بواسطة: Sievn

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:29 م

و يا ريت منقيمش اداء الشرطة عشان حدث واحد.
و حمد لله علي سلامته.

4

كلنا شفنا الشرطة و هي تسحله في الفيديو

بواسطة: محمد

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:33 م

مش محتاجة كلام

5

متلازمة ستوكهولم

بواسطة: احمد محمد

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:40 م

متلازمة ستوكهولم هو مصطلح يطلق على الحالة النفسية التي تصيب الفرد عندما يتعاطف أو يتعاون مع عدوه أو من أساء إليه بشكل من الأشكال، أو يظهر بعض علامات الولاء له مثل أن يتعاطف المخطوف مع المُختَطِف.

عندما تكون الضحية تحت ضغط نفسي كبير، فأن نفسه تبدأ لا إرادياً بصنع آلية نفسية للدفاع عن النفس، وذلك من خلال الاطمئنان للجاني، خاصة إذا أبدى الجاني حركة تنم عن الحنان أو الاهتمام حتى لو كانت صغيرة جداً فإن الضحية يقوم بتضخيمها وتبدو له كالشيء الكبير جداً. و في بعض الأحيان يفكر الضحية في خطورة إنقاذه، وأنه من الممكن أن يتأذى إذا حاول أحد مساعدته أو إنقاذه، لذا يتعلق بالجاني.

6

عشيرة عصام العريان سبب عورة حماده عاد رجل اصيل ربنا يحمى حماده من الناس الوحشين

بواسطة: مجرد تعليق صريح لوجه الله عزوجل

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:47 م

عشيرة عصام العريان سبب عورة حماده عاد رجل اصيل ربنا يحمى حماده من الناس الوحشين

7

المحامى العام

بواسطة: mamdouh

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:48 م

شفتم التحقيق باشراف مصطفى خاطر اللى كان النائب العام عايز يخلص منه شفتم التحقيق كشف ايه لما التحقيق مشى فى الطريق الصحيح؟؟
نحيى فريق النيابة اللى اصر على كشف الحقيقة

انشر لو سمحت

8

حرام

بواسطة: علاء محمد السعيد

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:49 م

صدقوني زهقت من البلد ومن اللي بيحصل فيها وفعلا طظ فيكم كلكم سواء حكام من الاخوان والاسلاميين او كل المعارضة وكل النخبه مشهد مثل هذا حرام عليكم عاوز علاج نفسي للجميع انا مش عارف الناس دي سوف تواجه المولي عز وجل اذاي انا مش عارف انا لو مكان هذا الرجل كيف كنت اتصرف علي القليل الواحد يموت اخسن من الاهانات هذه وارجوجكم سلمولي علي الثورة والشاطر والعريان والبرادعي وصباحي ومرسي وطبعا بديع واخيرا السلام الخاص لشهداء الثوره واكيد هم في احسن حال مننا جميعا عند المولي عز وحل

9

الحرية والعدالة: يجب أن نصدق شهادة المواطن المسحول

بواسطة: أحمد صلاح

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:50 م

أكد سمير الوسيمي، المتحدث الرسمي باسم حزب الحرية والعدالة، أنه لا بد من تصديق شهادة المواطن الذي تم سحله بمحيط قصر الاتحادية يوم الجمعة.
كان هذا قبل أن يعدل عن أقواله و يعود ليتهم الشرطة. أي أنهم يدفعون الناس لتصديق روايته الكاذبه عن ضرب المتظاهرين له. ياترى ما هو موقفهم الآن؟ هل هناك حمرة للخجل؟

10

كلمه للاخوان ومن ولاهم ومن ينهج على نهجهم

بواسطة: كريم المصرى... لن تستطيعوا ان تخفوا الحقيقه ولابد للنور ان يمحو ظلامكم يااخوان الظلام

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 10:51 م

العالم كله شاف فى الفيديو اللى حصل للراجل واللى سحله رجال الشرطه والظباط اختشوا على دمكم شويه يامن تدعون التدين اختشوا على دمكم انتم عار على الدنيا كلها كنت اظنكم بنى ادمين تعرفوا الحق وتقفوا مع المظلوم ولكن اثبتت الحقيقه تلو الاخرى انكم لايهمكم الا فصيل واحد فقط وهو الاخوان والجماعه ومن ينتمى اليها فقط انتم لاتستحقون ان تعيشوا على ارض مصر من الاساس.

11

اما انت طلعت صحيح حمادة

بواسطة: دعاء عاشور

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:08 م

ماشى الشرطة كانت بتضرب فيه بس هو اصلا كان مش لابس هدوم قبل ما يضربوه وما فيش حاجة تثبت ان الشرطة هى اللى عملت فيه كده وغير كده فى مداخلة امبارح مع بنته بيقولها يارانيا وهى اسمها راندا فيه حاجة غلط فى الشخص ده انا مش مرتاحة له بيقول مراته وبنته كانوا معاه طب ما ظهروش ليه فى الفيديو

12

حسبنا الله ونعم الوكيل

بواسطة: الصياد الوحدانى

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:18 م

سعد زغلول قالها من زمان مفيش فايدة..وسلم لى ع الترماى!!!!!!!!!!!!!!!!

13

الحقيقة

بواسطة: l/vhf

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:18 م

لابد من الحقيقة تظهر عن يد رجل عنده ضمير وهو المستشار مصطفى خاطر، المحامى العام
اكين له كل الاحترام والتقدير فعلا ونعم الرجال اهم دول رجال مصر ال ضميرها صاحى

14

الشعب يريد المستشار مصطفى خاطر ( نائب عام )

بواسطة: محمد

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:21 م

الشعب يريد المستشار مصطفى خاطر ( نائب عام )

15

ظهر الحق وزهق الباطل

بواسطة: محمد

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:22 م

الحمد لله انو قال الحقيقة علشان حقه ميروحش

16

المستشار مصطفى خاطر ( رجل فى زمن الغريانى ومكى )

بواسطة: nasser

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:23 م

تحية لهذا الرجل المحترم جدا جدا جدا جدا جدا .........الخ ربنا يكتر من أمثالة فى مواجهة ................... استغفر الله العظيم يار ب

17

سلبيات الداخليه

بواسطة: هانى بهى

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:31 م

لازم هيكلة الداخليه بل كامل وتغيره وتدريب الجيل الجديد ما هو حقوق الانسان ن ن ن ن

18

مصطفى خاطر يا كبير

بواسطة: مصرى

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:32 م

تحية لرجل العدل وسيف الحق

19

سلبيات الداخليه

بواسطة: هانى باهى

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:32 م

لكل اسف هى دى الادخليه مهما كان فى ثوره او لاء لكن تغير هيكلة الداخليه بلكامل

20

رقم 2 و7 بلاش بكش مفضوح قولو معلومات صادقة .

بواسطة: مصراوي اصيل

بتاريخ: الأحد، 03 فبراير 2013 11:36 م

اللي تولى موضوع التحقيق في هذه الحادثه هم محققو النيابة التابعين ل المستشار إبراهيم صالح رئيس نيابة مصر الجديدة .

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً