القوى المدنية ترفض عرض قانون الصكوك على الأزهر.. وتعتبره "تأسيسا" للدولة الدينية.. وشكر: البرلمان فقط هو صاحب التشريع.. والعلايلى: نبحث عن تمويل جديد فى الوقت الذى يتم فيه "تطفيش" المستثمرين

الثلاثاء، 19 مارس 2013 - 05:05 ص

محمود العلايلى

كتبت إيمان على

رفضت القوى المدنية العودة للأزهر فى قانون الصكوك، الذى يناقشه مجلس الشورى حاليا، إلا فيما يتعلق بمواد الشريعة، معتبرة أن غير ذلك خاطىء، ويؤسس لدولة ذات أبعاد دينية، ومؤكدا أن كل ما نريده لهذا القانون الجديد، هو أن يهدف لضبط عجز الموازنة، وأن ييسر إقامة مشاريع استثمارية لخدمة المواطن.

و أكد الدكتور محمد محيى الدين، وكيل حزب غد الثورة، وعضو مجلس الشورى، أن قانون الصكوك، يعتبر أداة تمويل جديدة، وهو ليست بالقطع الحل السحرى الذى سيأتى بالبركة، والمعجزات على مصر، كما يردد البعض بل هى أداة تمويل منضبطة بقواعد الشريعة الإسلامية، موضحا: أن الحزب اشترط فى البداية عدم تصكيك الثروات الطبيعية والمواد الخام ومرافق الأمن القوى وغير ها من الأشياء ذات الملكية العامة، وقد تم الاستجابة لذلك، وأيضا استغلال الصكوك فقط فيما يتعلق بتقديم الخدمات للمواطنين كالصحة والتعليم والبنية تحتية والمرافق عامة.
و أضاف محيى الدين، فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، أن الخلاف القائم الآن، هو عرض المشروع مادة مادة على الأزهر، قائلا: إنه وفقا للدستور لابد من العودة فى المواد التى تتعلق بالشريعة، ومن بينها مشروع قانون الصكوك لرأى هيئة كبار العلماء ولكن الرأى نفسه استشارى وغير ملزم.. وأنا اعتبر أن ذلك يشبه ما حدث مع المحكمة الدستورية من رقابة سابقة، مجددا رفضه كل أشكال المرجعية والهيمنة الدينية على مؤسسات، وسلطات الدولة، ولكن يجب عدم مخالفة الشريعة الإسلامية، قاتلا: نرفض إرسال مشروع القانون لهيئة كبار العلماء، لأنها ستكون عرف بأن الأزهر الشريف، سيهيمن على السلطة التشريعية، والصحيح كما نراه هو أنه بعد التصديق على مشروع القانون مادة مادة وقبل التصويت النهائى، يتم إرسال تقرير بفلسفة القانون وأسباب إصداره إلى هيئة كبار العلماء، موضحا النقاط المتعلقة بالشريعة، وما انتهى إليه مجلس الشورى لتقل لنا الهيئة هل ما ذهب إليه مجلس الشورى مخالف للشريعة أم لا؟

وأضاف محيى الدين، أن هذا كله فقط لمشاريع القوانين التى يقترحها البرلمان، أما مشاريع القوانين المقدمة من الحكومة والرئاسة فلابد من وجوب تقديمها الهيئة، قبل أن يذهب القانون للشورى، وهو ما حدث مع قانون الصكوك، وتم إعمال ما وضعه الأزهر من ملاحظات فى مجلس الشورى.

وقال عبد الغفار شكر، إن ما يهم بقانون الصكوك، أنه ينبغى أن يكون من أجل مشروعات استثمارية جديدة، ولا تكون مقابل مرافق، وشركات قائمة حتى نتلافى استيلاء قوى أجنبية على ممتلكات عامة، وعلى رأسها قناة السويس، رافضا عرض القوانين على الأزهر لأنها تعتبر تأسيس لدولة ذات أبعاد دينية وهو مرفوض، والمفترض أنها تصدر بإرادة السلطة التشريعية المنتخبة، وهى صاحب السلطة الوحيدة.

وأكد الدكتور وحيد عبد المجيد، أنه لا يؤخذ رأى الأزهر فى القوانين الصادرة عن مؤسسات التشريع، إلا فى حالة المواد المتعلقة بالشريعة، وذلك ما كان يحدث قبل الدستور الحالى.
واستنكر الدكتور محمود العلايلى، القيادى بالجبهة، طرح مسألة قانون الصكوك، فى الوقت الذى تحجز فيه الدولة على أموال المستثمرين، موضحا: أن المفترض هو أن يهدف القانون لضبط عجز الموازنة فى مشروعات مالية واستثمارية ومحاولة تقليل البطالة.

تعليقات (11)

1

الفشل المدنى الغير منتخب ليس له راى فى اى تشريع يصدر من الدولة ولا نقبل المساس بالازهر

بواسطة: لا راى لكم فى مشروع الصكوك او غيره والتشريع للسلطة التشريعية المنتخبة فقط

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 05:36 ص

وقد اعذر من انذر من الان فصاعد

2

مين القوي المدنية اللي بتكلم بصوت الشعب دية كمان

بواسطة: مصري

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 06:24 ص

يعني أية رفضت القوي المدنية رأي الأزهر بيتكلم بأسم الشعب بصفتة اية بطل الأبطال يعني ولا الجوكر حسبي الله ونعم الوكيل في الأشكال الوسخةالتي تعطي لنفسها حق بالكلام بلسان الشعب المصري كفاية خربتو البلد كفففاية عايزين أية أكتر من كدة حرررررررام عليكم الشعب شوية ومش هيلاقي يأكل الله ينتقم منكم ومن أعونكم الخونة عملاء صهيون والأمريكان كفاية خربتو البلد بدل ما تشجعو الشباب للعمل والأنتاج

3

لا يعرفون شيئا غير العدس

بواسطة: واحد غلبان

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 06:41 ص

هؤلاء قوم ابتلانا بهم الله ؛ فهم لا يعرفون شيئا عن اى شئ حتى العدس وكله عند العرب صابون؛ يالا تمنظر ونخرب بيت المستثمرين ؛ وبعدين ن=ور على مستثمرين يحضروا لمصر ؛ منين يا خويا؛ ابقى قابلنى

4

لا يعرفون شيئا غير العدس

بواسطة: واحد غلبان

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 06:41 ص

هؤلاء قوم ابتلانا بهم الله ؛ فهم لا يعرفون شيئا عن اى شئ حتى العدس وكله عند العرب صابون؛ يالا تمنظر ونخرب بيت المستثمرين ؛ وبعدين ن=ور على مستثمرين يحضروا لمصر ؛ منين يا خويا؛ ابقى قابلنى

5

العلايلى ...نبحث عن تمويل جديد فى الوقت الذى يتم فيه "تطفيش" المستثمرين

بواسطة: mohmead.yousef

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 07:17 ص

انت فين ياحسين

6

هو مين عزت العلايلي ده النازل علينا بالباراشوت؟

بواسطة: مصري

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 08:04 ص

هو مين عزت العلايلي ده النازل علينا بالباراشوت؟

مؤهلاته ايه ؟

7

" لأن الأزهر رفض مشروع الصكوك الاسلامية "

بواسطة: عادل و الآن عادل الأول

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 08:27 ص

لولا أن الأزهر رفض مشروع الصكوك الاسلامية , لكانت المرجعية الأزهرية على العين و الرأس ..
لا يصح أن تكون هناك قوانين أو دساتير تفصيل , نأخذ منها ما نريد و نترك ما لا نريد .. فإما أن نقبل بما جاء فى الدستور من مرجعية الأزهر و أهل السنة و الجماعة ( لنصبح دولة دينية ) , و إما أن نطالب بحذف هذه البنود من الدستور ( لنصبح دولة مدنية ) ..
الغريب أن من طالبوا بهذه البنود فى الدستور هم أنفسهم المطالبون الآن بالقفز عليها و عدم تفعيلها عند أول احتكاك معها بسبب رفض الأزهر لقانون الصكوك .. وهم يصدرون الآن القوى المدنية لرفض عرض قانون الصكوك على الأزهر و ليس بالغريب أن الاسلاميين ( و بالذات : الاخوان ) سيؤيدونهم ( لأول مرة ) فى تاريخهم لحاجتهم لهذا القانون !!!!!!

8

الشريك المخالف

بواسطة: عبدالرحمن دبيكي

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 08:36 ص

نفس القوى المدنية هي اللي طالبت بعرض قرض السعودية وقرض صندوق النقد الدولي على هيئة كبار العلماء وقالوا إن رأيها هيكون إلزامي.

مادام الأمر في خير لمصر لازم تلاقيهم معارضين - ربنا يخلصنا من كل من يريد الإضرار بمصر - قولوا أمين

9

الشعب يقرر ما هو أصلح له وليس ليس من يعتقد ان عنده الحكمة فقط

بواسطة: ايمن حنفي

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 08:40 ص

الشعب قرر ماذا يريد بموافقته علي الدستور وهو ادري منكم بما يصلح لينه و دنياه وهو احكم واعلم بما يناسبه حتي لو كان اغلبيته اميه فهو صاحب حضارة منذ 7000 عام اقامها هو وليس نخبته وصانها فالله يؤتي الحكمه لمن يشاء ومن اوتي الحكمه التي تفتقدونها فقد أوتي خيرا كثيرا. والصمت أفضل كثيرا من الكلام في اوقات كثيرة. وكما قال: سيدنا محمد-ليس الشديد بالصرعة بل الشديد من يملك نفسه عند الغضب- بالمثل فليس الامي من لا يعرف القراءة والكتابة ولكن من لايستفيد بما معه من علم لافادة غيره ورفع مستوي معيشتهم والحفاظ علي ممتلاكاتهم من الحرق والتدمير بالمولوتوف والقتل بالخرطوش ولوي الحقائق والعمي عن رؤية الحقائق و النطق بالكذب

10

ولاد ساويروس

بواسطة: xxxx

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 09:12 ص

واستنكر الدكتور محمود العلايلى، القيادى بالجبهة، طرح مسألة قانون الصكوك، فى الوقت الذى تحجز فيه الدولة على أموال المستثمرين، موضحا: أن المفترض هو أن يهدف القانون لضبط عجز الموازنة فى مشروعات مالية واستثمارية ومحاولة تقليل البطالة.
ولاد ساويروس

11

خلاص نعرضها على مكتب الارشاد

بواسطة: عبدالمجيد

بتاريخ: الثلاثاء، 19 مارس 2013 09:23 ص

خلاص نعرضها على مكتب الارشاد

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً