منسق مشروع إقليم قناة السويس: لا يوجد استقالات للهيئة الاستشارية للمشروع فهى لم تتكون بعد.. وعصام شرف على تواصل دائم مع وزير الإسكان ويؤدى دعمه بشكل تطوعى.. والمشروع ليس مقصورا على جماعة أو حزب بعينه

الخميس، 25 أبريل 2013 - 05:19 م

الدكتور وليد عبد الغفار، منسق مشروع محور تنمية إقليم قناة السويس

كتب رضا حبيشى

قال الدكتور وليد عبد الغفار، منسق مشروع محور تنمية إقليم قناة السويس، "إنه لا يوجد أى استقالات أو اعتذارات للهيئة الاستشارية للمشروع لأنها لم تتكون بعد، حيث إن هيئة المشروع لم تتشكل حتى الآن، وأنها ستتشكل بعد إصدار القانون الذى سينظم عمل هذه اللجنة ويحدد هيكلها الإدارى، لافتا إلى أنه عقب إصدار هذا القانون ستتشكل الهيئة وسيكون بإمكانها عقب ذلك اختيار الهيئة الاستشارية".


وأضاف عبد الغفار، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق، وفريقا معه يعاون الأمانة الفنية للمشروع بشكل تطوعى، حيث إنه لم تتشكل هيئة استشارية للمشروع حتى الآن، لافتا إلى أن الدكتور شرف على تواصل دائم مع الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان، بشأن هذا المشروع، وأنه كان هناك اجتماع بين شرف ووفيق أمس، كما أن المهندس وائل قدور دائم التواصل به شخصيا.

وأكد عبد الغفار أنه ليس لديه أى معلومات حول اعتذار الدكتور شرف وفريقه المعاون عن الاستمرار فى دعم المشروع، وأنه لا صحة لما تردد عن استقالة أو اعتذار الدكتور شرف وفريقه، وأنه مازال يؤدى دعمه للمشروع بشكل تطوعى، لحين تشكل هيئة المشروع، واختيار الهيئة الاستشارية المعاونة للمشروع.


وتابع عبد الغفار: "نريد أن تكون هيئة المشروع مستقلة لا علاقة بها بأى تيارات أو أحزاب سياسية، وتكون قائمة لها هيكل إدارى ثابت بصرف النظر عن الحكومة الموجودة مثل هيئة قناة السويس"، مستطردا: "هذا المشروع من أجل البلد كلها وليس مقصورا على جماعة بعينة أو حزب معين والجميع مدعو للمشاركة فى هذا المشروع القومى".


وأوضح عبد الغفار أن وزارة العدل راجعت مشروع قانون المشروع، وكان مقررا مناقشته واعتماده من الحكومة فى اجتماع مجلس الوزراء لهذا الأسبوع، لكن تأجلت المناقشة بسبب عدم انعقاد اجتماع مجلس الوزراء هذا الأسبوع، متوقعا مناقشة مشروع القانون ورفعه لمجلس الشورى لإقراره كقانون خلال اجتماع مجلس الوزراء المقبل، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل هيئة المشروع عقب اعتماد القانون وإقراره.

تعليقات (1)

1

نجاح مشروع التنميه يتوقف على استمرار كفائه المجرى الملاحى

بواسطة: اشرف دره

بتاريخ: السبت، 18 مايو 2013 12:07 ص


هل تم مراعاه ترك مسافه 5 كيلو عمق فى اتجاه سيناء خاليه بالجانب الشرقى وبطول القناه من اجل التوسعات المستقبليه للقناه واحواض الترسيب لاعمال الحفر وحرس الحدود ؟... هل الخدمات المطلوبه للمشروعات بالجانب الشرقى مثل الكابلات وخطوط المياه ستمر من اسفل قناه السويس وستكون عائقا فى المستقبل لاعمال تعميق القناه ؟ هل تم حساب ارتفاع منسوب المياه بالقناه المتوقع بعد اكتمال زوبان القطب الشمالى مع نهايه التنميه ؟.... التنميه تنجح باستمرار كفائه المجرى الملاحى... واذا اصبحت القناه بلا جدوى مستقبلا سوف نخسر تكلفه التنميه بالكامل.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً