بالصور.. لليوم الثانى على التوالى..توقف القطارات يشل المحافظات..السائقون: نرفض تهديدات الوزير ولا نخشى الإحالة إلى النيابة.. استمرار الإضراب فى المنيا وأسيوط وكفر الشيخ والقليوبية والإسكندرية والغربية

الإثنين، 08 أبريل 2013 - 12:36 م

قطارات مصر بلا ركاب

كتب خالد حجازى وهيثم البدرى وحسن عبد الغفار ومحمد سليمان - تصوير ماهر اسكندر

حالة من الشلل التام أصابت المحافظات المصرية جراء إضراب سائقى القطارات فى مختلف المحافظات، ما أشعل الغضب فى نفوس الأهالى، بسبب استغلال سائقى الميكروباصات للأزمة ومضاعفة الأجرة، وهو ما أدى إلى مشاجرات متواصلة لليوم الثانى على التوالى
فى الإسكندرية.

أعلن على البدرى رئيس اتحاد عمال مصر الحر – تضامن الاتحاد مع العاملين بالسكة الحديد، فى المطالبة بحقوقهم المشروعة فى تحسين أحوالهم المعيشية، ومطالبهم فى العمل بنظام الأرباح أسوة بالعاملين بالمترو، مطالبا بتدخل عاجل وسريع من المسئولين بعد تعطيل الخط وتوقفه تماما على العمل، مشددا على تضامن الاتحاد الكامل ودعمه لمطالب السائقين.

من جهة أخرى، شهدت حركة السكك الحديد بالإسكندرية شللا تاما منذ الأمس، بعد إضراب السائقين بها، حيث توقفت حركة القطارات بمحطة سكة حديد الإسكندرية، كما توقف خط سكة حديد "أبو قير" الداخلى.

ونظم السائقون إضرابا للمطالبة بالأرباح، بالإضافة لبدل وجبة وزيادة فى الإضافى، وزيادة الحافز على كل كيلو يقطعه السائق.

وفى أسيوط واصل سائقو القطارات بأسيوط اليوم الاثنين، إضرابهم عن العمل لليوم الثانى على التوالى للمطالبة بتحسين أحوالهم الوظيفية.

وكان سائقو القطارات قد أضربوا عن العمل، احتجاجا على اعتماد وزير النقل 10% فقط حوافز، الأمر الذى قوبل بالرفض من قبل السائقين، مطالبين بصرف حوافز مماثلة للعاملين بالمترو، وهى 7 شهور أرباح وصرف حافز الإثابة لكل العاملين بالسكة الحديد، ورفع طبيعة العمل.

ورفض السائقون تهديدات وزير النقل بتحويلهم إلى النيابة العامة، مؤكدين أن كل سائقى مصر على قلب رجل واحد، وسيستمرون فى الدفاع عن حقوقهم وحقوق زملائهم العاملين بهيئة السكة الحديد.

فيما غاب زحام الركاب عن المحطة بعد أن توجه المسافرون إلى مواقف الميكروباص ومحطات أتوبيس الوجه القبلى.

واشتكى على أحمد محمد، مدرس، من استغلال سائقى الميكروباص للأزمة، ورفع أجرة أسيوط القاهرة من 50 إلى 60 جنيها، وبعض السائقين إلى 65 جنيها، مطالبا مرور أسيوط بعمل أكمنة مرورية وتحرير مخالفات لمستغلى الأزمة.

وشهدت معظم محطات قطارات محافظة القليوبية، حالة من الهدوء التام لليوم الثانى على التوالى، بسبب استمرار سائقى القطارات فى إضرابهم لليوم الثانى على التوالى، معلنين تحديهم لتهديدات وزير النقل والمسئولين بالوزارة بإحالتهم للنيابة العامة، مؤكدين تمسكهم بإقالة المهندس حسين زكريا رئيس الهيئة، وتأجيل مطالبهم المالية، أو صرف بدل الإضافى وزيادة حافز الكيلو بشكل فورى.

وعلى الرغم من إعلان رئيس هيئة سكك حديد مصر بالاستعانة بالسائقين المنتدبين من القوات المسلحة، إلا أن حركة قطارات الوجه البحرى متوقفة نهائيا بداية من محطة رمسيس.

فى محطة شبرا الخيمة، وهى محطة البداية لمعظم قطارات الوجه البحرى، خلت من أى ركاب منذ صباح اليوم بعد أن شهدت تلك المحطة حالة من الارتباك والمشادات بين الركاب والنظار، بسبب عدم وصول أى قطار منذ الساعة السابعة صباحا، بسبب إضراب السائقين، مما أدى إلى تزاحم محطات قطارات القليوبية، ووصلت لحد الاشتباك اللفظى بين نظار بعض المحطات بعد إذاعة أنباء الإضراب، وعدم وصول قطارات الوجه البحرى للمحطات بسبب توقفها بمحطة مصر.

توجه الركاب إلى مواقف كلية الزراعة وعبود والمنوفية، ومع قلة عدد سيارات الأجرة أمام أعداد المواطنين المسافرين إلى عدد من محافظات الوجه البحرى، دفع بعض السائقين إلى استغلال الموقف، وقاموا برفع تعريفة الركوب، مما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الركاب لقبول بعضهم للزيادة ورفضها من جانب مجموعة أخرى، وعلى أثرها تدخل مسئول المواقف للتوصل إلى حلول ترضى الجميع.

فى كفر الشيخ، يواصل السائقون إضرابهم عن العمل للمطالبة بزيادة رواتبهم، وتوقفت حركة القطارات من وإلى محافظة كفر الشيخ والغربية وشربين، وهناك محاولات لتشغيل القطارات الداخلية لنقل الركاب لداخل مراكز وقرى المحافظة، نظراً للأزمة التى تعانى منها المحافظة من نقص السولار، والتى أدت لتوقف عدد كبير من سيارات الأجرة عن العمل.

توجه وفد من الأهالى لسائقى القطارات لمحاولة إقناعهم بتشغيل القطار لنقل الركاب بين المراكز والقرى رحمة بالأهالى الذين يعتمدون على القطار فى الانتقال.

وفى المنيا، يواصل العاملون بالسكة الحديد بالمنيا، إضرابهم مما أدى إلى توقف حركة القطارات بشكل مباشر وقام المواطنون، بإعادة التذاكر، وتزاحم المواطنون على محطات الميكروباصات والأتوبيسات، مما دفع عددا كبيرا من السائقين إلى استغلال الأزمة، ورفع الأجرة التى تجاوزت 40 جنيها من المنيا إلى القاهرة، كما أثر توقف القطارات بشكل كبير على طلاب الجامعة الذين امتنع الكثير منهم عن الذهاب، وحدثت مشادات بين بعض الطلاب والسائقين الذين قاموا برفع الأجرة بين مراكز المحافظة المختلفة.

أكد محمود محجوب أحد المواطنين، أنه قام بإعادة التذكرة التى قام بحجزها من الأسبوع الماضى، وأجل سفره بسبب ارتفاع الأسعار بشكل جنونى فى وسائل المواصلات الأخرى من ميكروباصات وأتوبيسات نقل.



























تعليقات (2)

1

هؤلاء السائقون اعداء للشعب وللوطن

بواسطة: طارق

بتاريخ: الإثنين، 08 أبريل 2013 01:44 م

لقد حاربنا وانتصرنا في ست ساعات. علينا أن ندرب مجموعة جديدة من السائقين وأنا علي يقين ان شباب مصر قادر علي تشغيل المرفق مرة أخري. أما هؤلاء السائقين فحسبي الله ونعم الوكيل فيهم. لن يفلتوا من العقاب والسجن جزاء لجريمتهم في حق المواطنين. لكي الله يامصر ويا شعب مصر الحزين.

2

ان خرب بيت ابوك خدلك قالب

بواسطة: khalil monir

بتاريخ: الإثنين، 08 أبريل 2013 01:54 م

كلنا مظلومون ولكن من يستعجل حقه في هذا الوقت هم الطامعون وغير مهتمين بمصلحه الوطن فكل سوف يأخذ حقه ولكن ما نراه من الاحتجاجات هي مثل من ياتي متاخر ويريد ان يخذ مكان غيره في طابور العيش

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع