أحمد عبد الغنى يكتب: الآن وقت التنازلات

الخميس، 04 يوليو 2013 - 10:18 ص

جانب من اعتصام رابعة العدوية

اليوم العاشر لمعتصمى الاتحادية المطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة.. اليوم الثالث لمعتصمى التحرير والاتحادية المطالبين برضه بانتخابات رئاسية مبكرة.. اليوم الخامس لمعتصمى رابعة العدوية واليوم الأول لمعتصمى نهضة مصر المطالبين بالحفاظ على الشرعية.. فات كام ساعة على مهلة القوات المسلحة.. الاتحادية والتحرير وميادين مصر بها 17 مليون معارض لا دول 22 مليون لا دول أكتر لا دول أقل.. رابعة العدوية بها 4 مليون مؤيد للشرعية لا أكتر لا أقل.. ها حد هيزود!.. حد هيقول أرقام كمان ولا كدا كفاية خلاص..!!.

مزاد على ضياع مصر ما بين متمرد ومتجرد.. ما بين مؤيد ومعارض.. ما بين رئيس وحكومة عاجزة وما بين جبهة إنقاذ فاشلة.. ما بين جماعات إرهابية دموية تدعو للجهاد ولنصرة الإسلام اللى هيسقط بسقوط الرئيس وهذا كذب.. وما بين جماعات تدعو إلى اقتحام القصر، وأخرى إلى حرق الإخوان وأعوانهم وهذا فشل.. الكل باع مصر فى المزاد ومحدش اشترى.. البلد تتمزق والكل يقطع فى أوصالها ومحدش بيشترى خاطرها ويتنازلها.. العند يورث الكفر يا سادة.. مفيش حد هيكسب المعركة دى.. الكل خاسر.. ومصر هى الخاسر الأكبر..!!.

العداد بيعد يا جماعة والحسابة بتحسب، والوقت بيمر ونزيف الدم شغال والحرب الأهلية على وشك.. ولو بدأت مش هتنتهى بسهولة.. أليس منكم رجل رشيد؟.. أليس هناك صوت للعقل يتكلم بدل من الشحن والدعوة للمعارك؟.. ليس هناك وقت للحوار.. الآن وقت التنازلات حتى نطفئ النار.. الكل خاسر ولا فائز اليوم.. لك الله يا مصر..!!.

تعليقات (2)

1

يسلم لسانك

بواسطة: مواطن مصري

بتاريخ: الخميس، 04 يوليو 2013 03:06 م

يسلم لسانك ويسلم عقلك الذي أنطقه ويسلم قلبك الذي أملاه..
ولكني أتفاءل بالخير وأقول أن هناك روح جميلة تطوف بالمصريين جميعهم سواء كانوا مع أو ضد بقاء الرئيس السابق في الحكم.. هناك حالة جعلت الناس تبتسم لبعض ويسود جو من (السلام) بين أفراد هذا الشعب بغض النظر عن انتماءاتهم ومعتقداتهم وأقول أن من كل جماعة أو فصيل من هو صالح ويساعد على الصلاح ومنهم من هو فاسد أو يساعد على الفساد.

أطالب الجميع وأنا أولكم بأن نتعامل مع بعضنا البعض كمصريين شرفاء بدون تخوين أو إساءة ظن حتى يثبت بالدليل القاطع عكس ذلك.

حفظ الله مصر وحفظ أهلها وجعلها أمناً وسلاماً لمن يحبها ويريد لها الأمن والسلام.

2

لما الانحياز

بواسطة: ندى

بتاريخ: الجمعة، 05 يوليو 2013 01:49 م

انا اولا معارضة واذا تكلمت عن الرئيس محمد مرسى فلا اتكلم الا بلسان طيب لانها لا ضرر ولا ضرار بمعنى انى احب الرئيس مرسى لشخصة المتواضع الطيب الحافظ لكتاب الله انما كادارة لبلدى لا يجوز ان يديرها وهو بين حرامى ومرتشى وقاتل الرئيس محمد مش بيدير البلد بدماغو بالعكس دى ادارة المشير واعونة ومن هنا انا عارضت وطلبت الرئيس بالرحيل ولاكنى اعترض على طريقة عزل الرئيس بامانة دى مش طريقة وازى السيسى اخد الحق بانو يعزل رئيس جمهورية افتكر ملهوش الحق وكمان لية قام بارضاء كل المعارضين ونسى المؤيدين والرئيس دلوقتى فين ولية يعتقلوة واية ولية حاجات كتير يا جماعة للاسف احنا عملنا ثورة من سنتين علشان نشيل مبارك ودلوقتى عملنا ثورة نرجع بيها النظام الفاسد انا برفض الرئيس محمد مرسى كادارة بلد ولاكنى ارفض نظام مبارك الف مرة يا رب احفظ مصر واهلها وارجوكم اللى يعرف جديد يرسلى

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع