تركيا تطالب مجلس الأمن مجدداً باتخاذ موقف حازم تجاه جرائم نظام الأسد

الجمعة، 23 أغسطس 2013 - 02:35 ص

وزير الخارجية التركى "أحمد داود أوغلو"

لندن (الأناضول)

قال وزير الخارجية التركى "أحمد داود أوغلو"، إن الرئيس السورى بشار الأسد يدعى أنه لم يقم باستخدام السلاح الكيميائى ضد المدنيين فى ضواحى مدينة دمشق، قائلا: "إن كان الأسد لم يقم باستخدام السلاح الكيميائى فى غوطة دمشق، فليسمح للفريق الأممى المتواجد فى العاصمة السورية أن يذهب إلى المكان، ويقوم بالتحقيقات اللازمة لكشف الحقيقة، وهذا يمثل اختبارا للأسد ولمن يدعمه".

وأشار "داود أوغلو"، خلال لقاء تلفزيونى فى إحدى القنوات البريطانية، إلى أن هذه ليست المرة الأولى التى يتخطى فيها بشار الأسد الخط الأحمر، وأن المجتمع الدولى لم يقم بردود أفعال مؤثرة على ما حدث ويحدث فى الأراضى السورية منذ عامين ونصف، وأن تركيا كانت من بين الدول التى بذلت جهودا كبيرا من أجل اجتماع مجلس الأمن الدولى، لمناقشة المجزرة التى ارتكبها النظام السورى، ولكن المجلس لم يتخذ الموقف الذى كان يجب أن يتخذه.

ودعا الوزير التركى مجلس الأمن الدولى أن يتخذ موقفا حازما مع النظام السورى، فى حال رفض الأسد السماح للفريق الأممى بالذهاب للمنطقة وإجراء تحقيق، حول استخدام الأسلحة الكيميائية، قائلا: "لا يجب أن يتأخر المجلس فى الضغط على الأسد، حتى يسمح للفريق الأممى بالدخول للمنطقة، ولا فائدة إن سمح الأسد للفريق الدخول بعد 6 أو 10 شهور، لأنه لن يبقى دليلا على استخدام السلاح الكيميائى".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة