لافروف: "بوتين" و"أوباما" اتفقا على إتلاف الكيماوى فى العالم كله

الإثنين، 30 سبتمبر 2013 - 12:07 م

وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف

كتب مؤمن مختار

أكد وزير الخارجية الروسى "سيرجى لافروف"، أن الخلافات الموجود بين روسيا والولايات المتحدة لا تمنع تحقيق تفاهم الطرفين حول القضايا الدولية الملحة.

وقال لافروف فى حديث لصحيفة "كوميرسانت" الروسية اليوم، "إن سوء الفهم موجود أحيانا فى حوارنا مع أمريكا، لكنه لا يؤثر بشكل سلبى على التوجه العام لتعاوننا فى غالبية المجالات هناك تفهم لأهمية تعاملنا، لا سيما فى القضايا المعاصرة الأكثر حدة، مثل الإرهاب وتجارة المخدرات والجريمة المنظمة وانتشار أسلحة الدمار الشامل".

ولفت لافروف إلى أن ضرورة حل مشكلة السلاح الكيميائى السورى كى لا يقع فى أيدى الإرهابيين " أدت إلى اتحاد موسكو وواشنطن بسرعة".

وأكد لافروف أن "لحظات التحسن" لا تؤدى شرطا إلى ظهور توجهات إيجابية متواصلة وأوضح أنه لا يمكن خلق الاستقرار فى العلاقات الروسية الأمريكية "إلا عن طريق حوار عميق وصادق وبخاصة بوضع أساس اقتصادي" له.

وواصل: "هذا ما اتفق عليه رئيسانا العام الماضى فى "لوس كابوس" على هامش قمة مجموعة العشرين، وهما شددا على ضرورة التركيز على التعاون الاقتصادي".

وتابع: "للأسف، لم يحصل هذا التفاهم على دعم جدى".

وأشار إلى ان الرئيس الروسى "فلاديمير بوتين" بعد اجتماعه بنظيره الأمريكى "باراك أوباما" فى قمة "العشرين"، نصب عينيه على مهمة ضبط جميع المخزونات المتبقية من الأسلحة الكيميائية فى العالم تحت الرقابة الدولية وتدميرها.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع