اليوم.. إقامة صلاة الغائب على أرواح ضحايا الطائرة العسكرية بالجزائر

الجمعة، 14 فبراير 2014 - 03:08 ص

حادث تحطم الطائرة الجزائرية

الجزائر (أ ش أ)

تقام اليوم الجمعة، فى كافة مساجد الجمهورية الجزائرية صلاة الغائب على أرواح ضحايا طائرة النقل العسكرية، التى سقطت يوم الثلاثاء الماضى، فوق جبل فرطاس بولاية أم البواقى.

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت أن 77 شخصا قتلوا فى حادث الطائرة التى سقطت بولاية "أم البواقى"، (450 كيلو مترا شرقى الجزائر).

وكانت الطائرة تقل أفرادا من القوات المسلحة وذويهم، ويعد الحادث واحدا من أسوأ حوادث النقل فى الجزائر خلال عقد من الزمان.

وقال بيان لوزارة الشئون الدينية والأوقاف أمس الخميس، إنه على إثر الفاجعة الأليمة التى ألمت بنا جميعا ستقام صلاة الغائب، للترحم على أرواح الضحايا، ونرجو من الله أن يتغمد أرواحهم برحمته الواسعة، ويسكنهم فسيح جنانه، ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان.

وكان الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن الحداد لمدة 3 أيام ابتداء من الأربعاء، إثر وقوع الحادث.

وجاء فى برقية تعزية وجهها بوتفليقة إلى نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطنى الشعبى الفريق أحمد قايد صالح وكافة عائلات الضحايا، إن "الجنود الذين سقطوا إثر تحطم الطائرة العسكرية هم شهداء الواجب لذا نعلن حدادا وطنيا لمدة 3 أيام ابتداء من الأربعاء".

كما أعلن بوتفليقة أن يوم الجمعة "سيكون يوم ترحم بإذن الله على أرواحهم الطاهرة عبر سائر التراب الوطنى وفى جميع مساجد الجمهورية".

وجاء فى بيان لوزارة الدفاع أن "الطائرة كانت تقل 74 مسافرا، بالإضافة إلى طاقم الطائرة المتكون من 4 أفراد، تم تسجيل 77 ضحية وناج واحد تم نقله إلى المستشفى العسكرى الجهوى بقسنطينة".

وذكر البيان أن الطائرة التى كانت فى رحلة جوية قادمة من تمنراست باتجاه قسنطينة، وانقطع الاتصال بها صباحا، وتم إرسال 3 مروحيات للبحث فى المنطقة، حيث تم تحديد مكان سقوطها بجبل فرطاس قرب دوار العقلة، وأرجعت الوزارة سبب سقوط الطائرة إلى سوء الأحوال الجوية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً