محافظ سوهاج يشهد صلحاً بين أولاد عمومة بمركز جرجا

الثلاثاء، 04 مارس 2014 - 07:02 م

جانب من الصلح جانب من الصلح

سوهاج – عمرو خلف

شهد اللواء محمود عتيق محافظ سوهاج اليوم حفل التصالح المقام بين أولاد عمومه عائلة الكوايس ببندر الرملية بقرية البربا بمركز جرجا، وذلك بحضور اللواء أكرم توفيق رئيس قطاع الجنوب نائبا عن مدير أمن سوهاج، والمستشار أبو المجد أحمد على رئيس لجنة المصالحات بالمحافظة، والشيخ حسين السيوطى رئيس لجنة الفتوى ومدير عام الوعظ، ولفيف من القيادات الشعبية والأمنية والعمد والمشايخ.

بدأت مراسم الحفل بالاستماع لما تيسر من القرآن الكريم، أعقبه كلمة للشيخ حسين السيوطى تحدث فيها عن أهمية التصالح وعظم أجرة فى الحياة الدنيا وفى الآخرة.

كما تحدث المستشار أبو المجد عن أهمية أن تكون المصالحة هدفها الأول هو ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى فهناك مصالحات تطوى على الغش والخداع والتضليل، وهذا النوع من المصالحات عاقبته خسران، مشيراً إلى أن لجنة المصالحات فى سوهاج دائما ما تسعى إلى البعد عن هذا النوع، وأن اللجنة تحت رعاية محافظ سوهاج حققت بهذه المصالحة عدد 231 مصالحة دون انتكاسة واحدة فى إحداها.

وأضاف محافظ الإقليم، أنه لابد من إنهاء ونبذ الخصومات جانباً للتفرغ لبناء المجتمع، لأنه لن نستطيع البدء فى بناء المجتمع إلا بالحب والتعاون ونبذ العنف بين أفراد هذا المجتمع، مشيراً إلى أن اتجاه الأفراد للتصالح إنما يعبر عن معدن وطيب أصل هذا الشعب.

كما أكد المحافظ، أننا لابد أن نسعى جميعا لبناء سوهاج من خلال شبابها، مؤكداً أنه لن يتأخر فى تلبية أى طلب من جانب الشباب بشرط أن يقفوا معه فى الفترة التى تمر بها البلاد، وأضاف أنه يتمنى توظيف جميع الشباب ولكن نقص الإمكانيات وعدم الاستقرار دائما ما يقف حائلاً أمام ذلك.

وفى نهاية الحفل تم إجراء مراسم الصلح، حيث قام أحد أبناء حسين محمد حسان بتقديم الكفن لأحد أبناء عبد اللطيف عبد المجيد، والقسم على التصالح وعدم نقض العهد بين العائلتين.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً