محمد إبراهيم يبحث مع الاتحاد الأوروبى تطوير الآثار الإسلامية

الثلاثاء، 08 أبريل 2014 - 04:24 م

جانب من اللقاء جانب من اللقاء

كتبت دينا عبد العليم

استقبل الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار، اليوم الثلاثاء، سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة "جيمس موران" والوفد المرافق له، بحث الطرفان خلال اللقاء آليات تنفيذ مقترح لمشروع توأمة بين مصر ودول الاتحاد فى مجال الحماية والحفاظ على الآثار المصرية، ومساهمة الاتحاد الأوروبى فى نقل خبرات دول الاتحاد إلى مصر لتطوير منظومة إدارة المواقع الأثرية بما يتناسب مع قيمتها الأثرية، بالإضافة إلى تدريب الأثريين والمرممين على أحدث طرق البحث عن الآثار والتسجيل الأثرى والترميم.

كما بحث وزير الآثار مع سفير الاتحاد الأوروبى إمكانية مساهمة دول الاتحاد فى تطوير وترميم وإعادة تأهيل الآثار الإسلامية بمنطقة القاهرة التاريخية من خلال تقديم الدعم المادى أو الفنى لتلك المشروعات.

كما طالب وزير الآثار دول الاتحاد بنقل خبراتهم التقنية فى مجال استخدام الطاقة الشمسية فى مجالاتها المتعددة وتطبيقها فى متحف الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ومتحف شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

ومن جانبه أكد "جيمس موران" سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة دعم الاتحاد وأعضائه الكامل لمصر وإمدادها بالخبرات الفنية والبشرية والمادية للحفاظ على الآثار المصرية بمختلف عصورها باعتبارها إرثا حضاريا لا يخص مصر وحدها بل العالم أجمع، ولابد أن يتكاتف الجميع لحمايته وصيانته والحفاظ عليه.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع