بالفيديو.. مرسى يشهد تخريج دفعة جديدة بأكاديمية الشرطة.. ويؤكد الجيش والشرطة جناحا الأمن فى مصر ولهما مكانة خاصة عندى.. ووزير الداخلية: أتمنى أن يكون الخريجون شركاء فى المسئولية

السبت، 14 يوليو 2012 - 12:21

جانب من الحفل جانب من الحفل

كتب عبير عبد المجيد ومحمود عبد الراضى ومحمد رشاد

حضر الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، حفل تخرج دفعة جديدة بأكاديمية الشرطة وكان برفقته المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع، والدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية وفايزة أبو النجا وزيرة الدولة للتعاون الدولى، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وعرضت وزارة الداخلية فى بداية الحفل فيلماً تسجيلياً عن إنجازات الوزارة وجهاز الشرطة خلال الأربعة أشهر الماضية، وتناول الفيلم جولات اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية فى عدد من محافظات الدلتا والصعيد والقاهرة والجيزة، كما عرض مشاهد اقتحام قوات الشرطة لعدد من البؤر الإجرامية والقبض على عدد من الهاربين.

وأكد الفيلم التسجيلى أنه تم خلال الفترة الماضية ضبط 443 صاروخا مختلف الأنواع و47 دانة و9 ألغام و61 كبسولة آر بى جيه و275 مقذوفا و14 قنبلة و25523 سلاحاً آلياً، ونصف مليون طلقة و90 ورشة سلاح و5209 أسلحة مسروقة من الشرطة فى أحداث 25 يناير و13903 قضايا مخدرات و15393 متهماً و21955 كيلو بانجو، و5760 كيلو حشيش و30 كيلو هيروين و259 كيلو كوكايين و25 كيلو أفيون.

وكرم الرئيس محمد مرسى أوائل الخريجين فى أكاديمية الشرطة بعد قسمهم لليمين أمام أكرم كرارة كبير معلمى أكاديمية الشرطة وهم، الأول محمد عبد الله محمود عاشور، والثانى أحمد طلبة سعد محمد سعد، والثالث أحمد فوزى عبد المالك حسين، والرابع خالد ناجى محمد أبو العز، والخامس أحمد محمد محمد مصباح.

كما قام الرئيس بتكريم الضباط المتخصصين وهم : الأولى ولاء عبد الستار محمد محمد، والأول فى هندسة اتصالات متخصصين إيهاب عادل محمود، والأول فى الوافدين على محمد يوسف باكر من دولة قطر، والأول فى الدراسات العليا ولاء عبد الظاهر، والأول فى الدراسات العليا وافدين سائد أحمد إسماعيل من دولة فلسطين.

وفى كلمته حيا اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية شهداء ثورة 25 يناير ورجال الشرطة الذين استشهدوا أثناء الانفلات الأمنى الذى شهدته البلاد عقب الثورة، مؤكدا أنهم سيظلون رمزا للتفانى فى العمل.

كما هنأ فى كلمته الخريجين، متمنيا أن يكونوا شركاء فى المسئولية الوطنية، لافتا إلى أن ما قام به رجال الشرطة لتحقيق الأمن وفرض سيطرة القانون كان محل تقدير من الشارع المصرى.

كما أشاد بالمساندة الإعلامية لرجال الشرطة التى ساهمت بشكل كبير فى بعث الطمأنينة فى قلوب المصريين ولعبت دورا هاما فى عودة الشرطة إلى الشارع المصرى، وأضاف الوزير أن رجال الشرطة يعاهدون الله والوطن الحفاظ على أمن مصر لتصبح مصر قوة وعزة تنعم بالأمن والأمان.

ومن جانبه قال الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية إنه يشعر بالسعادة وهو يشاهد جناحى الأمن فى مصر "الشرطة والقوات المسلحة"، ويحضر تخريج الأبناء الجدد وبحضور الوزراء والضيوف الأعزاء، لافتا إلى أنه يقدر هذا الجمع الطيب.

وبدأ مرسى بتوجيه التحية إلى أبنائه الخريجين ثم إلى ضيوفه وإلى جميع أبناء جهاز الشرطة فى كل مكان بمصر، مشيرا إلى أن أحد أبنائه الخريجين همس فى أذنه قائلا، له إنه كان متوقعا ألا يكرم أبناء الشرطة، مؤكداً بأنه جاء لتكريمهم عن اقتناع وحب وتقدير، لافتا إلى أن أبناء الشرطة لهم لديه قيمة كبيرة ومقدرة عظيمة ولا يمكن أن يفرق بينهم وبين القوات المسلحة أو جموع الشعب المصرى، قائلا "ألف مبروك لتخرجكم".

واختتم مرسى كلمته بقوله: "هذه مصر القوية بأبنائها ورجالها وشبابها وقياداتها وبكل ألوان طبقاتها، سائلا المولى عز وجل أن يكونوا على قلب رجل واحد".







الأكثر قراءة