بالصور..رئيس الوزراء يستعرض إنجازات حكومته رغم تكرار حوادث القطارات.. قنديل: التركة ثقيلة ومخالفة المواطنين وراء حادثةأرض اللواء.. وأسأل الله أن ينتهى سيل دماء المصريين

السبت، 19 يناير 2013 - 14:51

هشام قنديل هشام قنديل

كتب مدحت وهبة-تصوير حسين طلال

فى الوقت الذى تتصاعد فيه أزمة السكك الحديدية من وقت لآخر وتكرار حوادث القطارات حتى راحت أرواح العشرات من المواطنين خلال الأيام الماضية، نتيجة استمرار إهمال الحكومة فى تطوير المزلقانات وإعادة هيكلة هيئة السكك الحديدة، استعرض الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء خلال افتتاحه مجمع مخابز 15 مايو العسكرى، بحضور الدكتور باسم عودة وزير التموين والتجارة الداخلية، والعديد من القيادات العسكرية إنجازات حكومته.

وأكد "قنديل" أن هناك 3300 عربة قطار، وأن 35 % من هذه العربات تعمل منذ 35 عاما، رغم أن عمرها الافتراضى 30 عاما فقط، وأن الحكومة تسعى لتطوير 900 مزلقان من إجمالى 1300 مزلقان خلال عام 2013.

رئيس الوزراء بدأ حديثه خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده عقب افتتاحه مخبز 15 مايو العسكرى بأن مصر شهدت خلال الأسبوع الماضى أحداثا مؤلمة، منها حادثة قطار البدرشين وحادثة مزلقان أرض اللواء، إلا أنه عاد ليؤكد "أن مخالفة سائق التاكسى وسيره فى الاتجاه المعاكس أدت إلى حادثة مزلقان أرض اللواء الأليمة قائلا: "أسأل الله أن تنتهى الحوادث ويتوقف سيل دماء المصريين".

وبالرغم من افتتاح المخبز فى إحدى المناطق العسكرية، إلا أن الدكتور هشام قنديل اصطحب العديد من رجال حراسته الذين وصولوا قبله بأكثر من نصف ساعة، لتنظيم وصوله ولعدم السماح لأحد بالدخول فى قاعة الاجتماعات قبل دخول رئيس الوزراء، حيث تعامل حراس رئيس الوزراء بأسلوب غير لائق مع الصحفيين خلال محاولتهم فى الدخول إلى قاعة المؤتمر.

رئيس الوزراء ظل يردد خلال انعقاد المؤتمر حديثه السابق، وهى أن الحكومة تسعى لتحسين منظومة الخدمات للمواطنين مع دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأن تعقد الإجراءات الإدارية وراء تعطل مشروعات استثمارية عربية بقيمة 7.8 مليار جنيها، وأنه الحكومة ستعمل على تذليل العقبات خلال الأسابيع المقبلة.

فيما تجاهل رئيس الوزراء الرد على تساؤل البعض حول تباطؤ الحكومة فى تحديد أحد أدنى للأجور يساعد المواطنين على أعباء الحياة، وكذلك تطبيق حد أقصى للأجور لتحقيق العدالة الاجتماعية التى نادت بها ثورة 25 يناير، مطالبا الشباب ببذل أقصى جهد من أجل العمل، قائلا: "نحن بدأنا حياتنا برواتب أقل من فتح البيوت"، وأنه مع الاستمرار فى العمل فسيتم تحسين الدخول بشكل مستمر، حيث واصل الوزير باستعراض إنجازات حكومته، وأنه تم فتح العديد من محطات المياه، وأنه سيتم تعميم توزيع أسطوانات البوتاجاز فى مختلف المحافظات خلال الأيام المقبلة .

رئيس الوزراء حاول استعطاف الحضور والرأى العام من خلال تأكيديه بأنه لن يكرر حديثه بأن التركة ثقيلة، وأن ذلك لا يعفى الحكومة من مسئولياتها تجاه الأزمات وحل مشاكل المواطنين، خاصة وأن الحوادث فى مصر أضعاف المعادلات العالمية، إضافة إلى أن كثرة التعديات على الأراضى الزراعية خلال أحداث الثورة جاءت نتيجة تعافى جهاز الشرطة وقتها، وأن عدم مساندة الأهالى للشرطة وراء عدم تفعيل إزالة التعديات على الأراضى الزراعية بالشكل المرغوب فيه .









































































الأكثر تعليقاً